Friday, 12 August 2022 08:20 GMT

على خطى الرسول.. معرض يروي الهجرة بالأعمـال الفنية المعاصرة

(MENAFN- Akhbar Al Khaleej)

يروي‭ ‬المعرض‭ ‬السعوديّ‭ ‬‮«‬على‭ ‬خطى‭ ‬الرسول‮»‬‭ ‬للجمهور‭ ‬المحليّ‭ ‬والعالميّ‭ ‬هجرة‭ ‬النبيّ‭ ‬محمد‭ ‬من‭ ‬مكّة‭ ‬إلى‭ ‬المدينة،‭ ‬إحدى‭ ‬أكبر‭ ‬الأحداث‭ ‬المفصليّة‭ ‬في‭ ‬تاريخ‭ ‬الإسلام،‭ ‬مستخدماً‭ ‬التصوير‭ ‬التمثيليّ‭ ‬والأعمال‭ ‬الفنيّة‭ ‬المعاصرة‭. ‬وتقتفي‭ ‬هذه‭ ‬الأعمال‭ ‬الفنيّة،‭ ‬المعروضة‭ ‬في‭ ‬متحف‭ ‬‮«‬إثراء‮»‬‭ ‬في‭ ‬مدينة‭ ‬الظهران‭ ‬رحلة‭ ‬الكيلومترات‭ ‬الأربعمئة‭ ‬التي‭ ‬قطعها‭ ‬النبيّ‭ ‬محمّد‭ ‬في‭ ‬الصحراء،‭ ‬في‭ ‬ثمانية‭ ‬أيام،‭ ‬بعد‭ ‬اشتداد‭ ‬الاضطهاد‭ ‬الوثنيّ‭ ‬في‭ ‬مكّة،‭ ‬قبل‭ ‬1444‭ ‬عاماً‭. ‬وأُفتتح‭ ‬المعرض‭ ‬للجمهور‭ ‬هذا‭ ‬الأسبوع،‭ ‬وسيبقى‭ ‬لمدة‭ ‬تسعة‭ ‬أشهر‭ ‬في‭ ‬المتحف‭ ‬الذي‭ ‬بنته‭ ‬شركة‭ ‬‮«‬أرامكو‮»‬‭ ‬النفطية‭ ‬العملاقة‭ ‬المملوكة‭ ‬للدولة‭ ‬بشكل‭ ‬أساسي‭ ‬في‭ ‬مدينة‭ ‬الظهران‭ ‬في‭ ‬شرق‭ ‬البلاد،‭ ‬قبل‭ ‬انتقاله‭ ‬في‭ ‬جولة‭ ‬داخل‭ ‬البلاد‭ ‬ثم‭ ‬في‭ ‬الخارج،‭ ‬مع‭ ‬وجهات‭ ‬محتملة‭ ‬في‭ ‬آسيا‭ ‬وأوروبا‭. ‬ويقول‭ ‬الباحث‭ ‬السعودي‭ ‬عبدالله‭ ‬حسين‭ ‬القاضي،‭ ‬الذي‭ ‬قطع‭ ‬طريق‭ ‬الهجرة‭ ‬بنفسه‭ ‬60‭ ‬مرة،‭ ‬إن‭ ‬معظم‭ ‬المسلمين‭ ‬يعرفون‭ ‬الخطوط‭ ‬العريضة‭ ‬لقصة‭ ‬الهجرة،‭ ‬إلا‭ ‬أنها‭ ‬لم‭ ‬تُعرض‭ ‬يوماً‭ ‬بهذه‭ ‬الطريقة‭ ‬المفصّلة‭ ‬والشاملة،‭ ‬إذ‭ ‬يضمّ‭ ‬المعرض‭ ‬مختلف‭ ‬أنواع‭ ‬المقتنيات‭ ‬والوسائط،‭ ‬من‭ ‬قطع‭ ‬أثرية‭ ‬تعود‭ ‬إلى‭ ‬قرون‭ ‬مضت‭ ‬إلى‭ ‬لقطات‭ ‬حديثة‭ ‬التقطتها‭ ‬طائرات‭ ‬مسيّرة‭. ‬

أما‭ ‬الجمهور‭ ‬من‭ ‬غير‭ ‬المسلمين،‭ ‬فيأمل‭ ‬القاضي‭ ‬في‭ ‬أن‭ ‬يشكّل‭ ‬المعرض‭ ‬فرصة‭ ‬لهم‭ ‬للاطّلاع‭ ‬على‭ ‬قصّة‭ ‬الهجرة‭ ‬وما‭ ‬فيها‭ ‬من‭ ‬‮«‬رسائل‭ ‬تسامح‭ ‬مع‭ ‬المهاجرين،‭ ‬وهو‭ ‬موضوع‭ ‬يمكن‭ ‬ربطه‭ ‬بالحاضر‮»‬‭. ‬استغرق‭ ‬التحضير‭ ‬للمعرض‭ ‬ثلاث‭ ‬سنوات،‭ ‬وهو‭ ‬يضم‭ ‬أعمالاً‭ ‬لأكاديميين‭ ‬وفنانّين‭ ‬من‭ ‬20‭ ‬دولة‭. ‬تصوّر‭ ‬أفلاما‭ ‬قصيرة‭ ‬للمخرج‭ ‬الأمريكي‭ ‬أوفيديو‭ ‬سالازار‭ ‬كيف‭ ‬تآمر‭ ‬شيوخ‭ ‬قريش‭ ‬على‭ ‬قتل‭ ‬النبي،‭ ‬ما‭ ‬دفعه‭ ‬للخروج‭ ‬من‭ ‬مكّة،‭ ‬ولقاء‭ ‬سراقة‭ ‬بن‭ ‬مالك،‭ ‬الذي‭ ‬أراد‭ ‬أول‭ ‬الأمر‭ ‬تسليم‭ ‬النبيّ‭ ‬لقريش‭ ‬في‭ ‬مقابل‭ ‬100‭ ‬ناقة،‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬يؤمن‭ ‬بنبوّته‭. ‬ومن‭ ‬المعروضات‭ ‬في‭ ‬المتحف‭ ‬نسخة‭ ‬بالحجم‭ ‬الطبيعي‭ ‬من‭ ‬ناقة‭ ‬النبي،‭ ‬وصور‭ ‬معاصرة‭ ‬من‭ ‬طريق‭ ‬الهجرة،‭ ‬ومنسوجات‭ ‬من‭ ‬المسجد‭ ‬النبوي‭ ‬في‭ ‬المدينة‭ ‬المنورة‭. ‬

MENAFN06082022000055011008ID1104657177


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.