Tuesday, 16 August 2022 10:07 GMT

جهود كبيرة لإنجاح موسم عاشوراء

(MENAFN- Akhbar Al Khaleej)

الوزارات والهيئات الحكومية وفرت جميع الإمكانيات والمتطلبات

«أخبار الخليج» ترصد التزام المعزين في إبراز النموذج المتحضر للموسم في البحرين

قام‭ ‬بالجولة‭ - ‬فاضل‭ ‬منسي‭:‬

تصوير‭: ‬عبدالأمير‭ ‬السلاطنة‭ - ‬روي‭ ‬ماثيوس

 

في‭ ‬إطار‭ ‬الحريات‭ ‬الدينية‭ ‬التي‭ ‬تكفلها‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬للمواطنين‭ ‬والمقيمين،‭ ‬توافد‭ ‬المعزون‭ ‬لإحياء‭ ‬أيام‭ ‬موسم‭ ‬عاشوراء‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬محافظات‭ ‬المملكة،‭ ‬حيث‭ ‬شهدت‭ ‬قرى‭ ‬ومدن‭ ‬المملكة‭ ‬توافد‭ ‬آلاف‭ ‬المعزين‭ ‬في‭ ‬المآتم‭ ‬الحسينية‭ ‬ومواكب‭ ‬العزاء‭ ‬وسط‭ ‬حضور‭ ‬مكثف‭ ‬من‭ ‬رجال‭ ‬وزارة‭ ‬الداخلية‭ ‬والمرور‭ ‬لتسهيل‭ ‬عمليات‭ ‬التنظيم‭ ‬وتسهيل‭ ‬مرور‭ ‬المركبات،‭ ‬والتأكيد‭ ‬على‭ ‬توفير‭ ‬الأجواء‭ ‬الآمنة‭ ‬وتيسير‭ ‬كل‭ ‬الاحتياجات‭ ‬والمتطلبات‭ ‬بما‭ ‬يسهم‭ ‬في‭ ‬إنجاح‭ ‬موسم‭ ‬عاشوراء،‭ ‬وذلك‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬توظيف‭ ‬كل‭ ‬الامكانيات‭ ‬المتاحة‭ ‬لهذه‭ ‬المناسبة‭ ‬الدينية‭ ‬وتفعيل‭ ‬مبدأ‭ ‬الشراكة‭ ‬المجتمعية‭ ‬مع‭ ‬القائمين‭ ‬على‭ ‬المآتم‭ ‬والمواكب‭ ‬الحسينية‭ ‬والأوقاف‭ ‬الجعفرية‭.‬

المعزون‭ ‬بدورهم‭ ‬أظهروا‭ ‬أقصى‭ ‬درجات‭ ‬الالتزام‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬إبراز‭ ‬النموذج‭ ‬المتحضر‭ ‬للموسم‭ ‬في‭ ‬البحرين‭ ‬بما‭ ‬يتناسب‭ ‬مع‭ ‬مكانة‭ ‬وقيمة‭ ‬موسم‭ ‬عاشوراء‭ ‬وما‭ ‬يتمتع‭ ‬به‭ ‬من‭ ‬خصوصية‭ ‬تميز‭ ‬البحرين‭ ‬وبنسيجها‭ ‬المتماسك‭ ‬والمتعايش‭ ‬منذ‭ ‬عقود‭.‬

‮«‬أخبار‭ ‬الخليج‮»‬‭ ‬كانت‭ ‬لها‭ ‬جولة‭ ‬في‭ ‬العاصمة‭ ‬المنامة‭ ‬مساء‭ ‬يوم‭ ‬الجمعة‭ ‬لرصد‭ ‬أجواء‭ ‬الأيام‭ ‬الأخيرة‭ ‬من‭ ‬موسم‭ ‬عاشوراء،‭ ‬وخلال‭ ‬الجولة‭ ‬تبين‭ ‬أن‭ ‬جميع‭ ‬الجهات‭ ‬والمؤسسات‭ ‬والإدارات‭ ‬الحكومية‭ ‬كثفت‭ ‬من‭ ‬جهودها‭ ‬لتأمين‭ ‬موسم‭ ‬عاشوراء‭ ‬وتوفير‭ ‬كافة‭ ‬السبل‭ ‬الكفيلة‭ ‬لإنجاح‭ ‬هذه‭ ‬المناسبة،‭ ‬حيث‭ ‬بذلت‭ ‬كل‭ ‬الادارات‭ ‬الجهود‭ ‬لإنجاح‭ ‬فعاليات‭ ‬عاشوراء‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬التعاون‭ ‬مع‭ ‬إدارات‭ ‬المآتم‭ ‬والحسينيات‭ ‬والمضائف‭ ‬الحسينية‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬التواصل‭ ‬والتنسيق‭ ‬وتوفير‭ ‬جميع‭ ‬المتطلبات‭ ‬والاحتياجات‭ ‬اللازمة‭.‬

ويحسب‭ ‬لتلك‭ ‬الجهات‭ ‬جهودها‭ ‬في‭ ‬تسطير‭ ‬ملحمة‭ ‬تنظيمية‭ ‬ناجحة‭ ‬خلال‭ ‬الأيام‭ ‬الماضية،‭ ‬سواء‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬الدعم‭ ‬المادي‭ ‬والمعنوي‭ ‬للمآتم،‭ ‬أو‭ ‬الجهود‭ ‬في‭ ‬تنظيم‭ ‬عمليات‭ ‬سير‭ ‬مواكب‭ ‬العزاء،‭ ‬كما‭ ‬تم‭ ‬توفير‭ ‬سيارات‭ ‬وباصات‭ ‬لنقل‭ ‬المعزين‭ ‬في‭ ‬المنامة،‭ ‬كما‭ ‬كان‭ ‬لوزارة‭ ‬البلديات‭ ‬جهود‭ ‬جبارة‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬توفير‭ ‬فرق‭ ‬تعمل‭ ‬على‭ ‬مدار‭ ‬الساعة‭ ‬لتلبية‭ ‬احتياجات‭ ‬المآتم،‭ ‬كما‭ ‬نشرت‭ ‬مئات‭ ‬من‭ ‬عمال‭ ‬النظافة‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬قرى‭ ‬ومدن‭ ‬البحرين،‭ ‬فيما‭ ‬عملت‭ ‬وزارة‭ ‬الصحة‭ ‬على‭ ‬توفير‭ ‬سيارات‭ ‬الاسعاف‭ ‬على‭ ‬مدار‭ ‬الساعة‭ ‬في‭ ‬العاصمة‭ ‬المنامة‭ ‬خدمة‭ ‬للمعزين،‭ ‬ويأتي‭ ‬ذلك‭ ‬تعزيزا‭ ‬لاستراتيجية‭ ‬الشراكة‭ ‬المجتمعية‭ ‬والتواصل‭ ‬البناء‭ ‬مع‭ ‬كافة‭ ‬الفعاليات‭ ‬والأطياف‭ ‬المجتمعية‭ ‬وتأكيدا‭ ‬بأن‭ ‬حرية‭ ‬ممارسة‭ ‬الشعائر‭ ‬الدينية‭ ‬مكفولة‭ ‬للجميع‭ ‬وفقا‭ ‬للتقاليد‭ ‬المرعية‭ ‬في‭ ‬البلاد‭ ‬وفي‭ ‬إطار‭ ‬القانون،‭ ‬وانطلاقا‭ ‬من‭ ‬قيم‭ ‬ومبادئ‭ ‬المشروع‭ ‬الإصلاحي‭ ‬الشامل‭ ‬لحضرة‭ ‬صاحب‭ ‬الجلالة‭ ‬الملك‭ ‬المعظم‭.‬

وعملت‭ ‬الجهات‭ ‬المعنية‭ ‬على‭ ‬تذليل‭ ‬كافة‭ ‬التحديات‭ ‬وتقديم‭ ‬أفضل‭ ‬الخدمات‭ ‬البلدية‭ ‬خلال‭ ‬هذا‭ ‬الموسم،‭ ‬ووضع‭ ‬الخطط‭ ‬التوعوية‭ ‬والعملية‭ ‬واستغلال‭ ‬المناسبات‭ ‬سواء‭ ‬كانت‭ ‬الوطنية‭ ‬أم‭ ‬الدينية‭ ‬وغيرها،‭ ‬وتم‭ ‬توفير‭ ‬جميع‭ ‬خدمات‭ ‬النظافة‭ ‬وطلبات‭ ‬توفير‭ ‬حاويات‭ ‬وآليات‭ ‬كنس‭ ‬وتنظيف‭ ‬إضافية،‭ ‬فيما‭ ‬خصصت‭ ‬بلدية‭ ‬الشمالية‭ ‬استراتيجية‭ ‬وخطة‭ ‬عمل‭ ‬متكاملة‭ ‬لمواكبة‭ ‬موسم‭ ‬عاشوراء‭ ‬مع‭ ‬التعاون‭ ‬مع‭ ‬وزارة‭ ‬البلديات‭ ‬والأوقاف‭ ‬الجعفرية‭ ‬للإشراف‭ ‬على‭ ‬179‭ ‬مأتما،‭ ‬وكذلك‭ ‬على‭ ‬المضائف‭ ‬والمواكب‭ ‬الحسينية‭ ‬في‭ ‬المحافظة‭.‬

وفي‭ ‬ظل‭ ‬ارتفاع‭ ‬درجات‭ ‬الحرارة‭ ‬قامت‭ ‬المحافظة‭ ‬الشمالية‭ ‬بتوفير‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬المسعفين‭ ‬المتطوعين‭ ‬بمساندة‭ ‬فريق‭ ‬طبي‭ ‬للحالات‭ ‬الطارئة‭ ‬وذلك‭ ‬بالتعاون‭ ‬مع‭ ‬مركز‭ ‬تاج‭ ‬الطبي‭ ‬بالتنسيق‭ ‬مع‭ ‬المجلس‭ ‬الأعلى‭ ‬للصحة‭.‬

فيما‭ ‬أكدت‭ ‬وزارة‭ ‬الصحة‭ ‬أهمية‭ ‬التحضير‭ ‬والتخزين‭ ‬الجيد‭ ‬للأطعمة‭ ‬خلال‭ ‬موسم‭ ‬عاشوراء،‭ ‬والتأكد‭ ‬من‭ ‬سلامة‭ ‬الأغذية،‭ ‬وخاصة‭ ‬مع‭ ‬ارتفاع‭ ‬درجات‭ ‬الحرارة‭.‬

والتزم‭ ‬والمعزون‭ ‬بجميع‭ ‬الأنظمة‭ ‬والقوانين‭ ‬والتقيد‭ ‬بالإجراءات‭ ‬الأمنية‭ ‬المتبعة‭ ‬عادة‭ ‬في‭ ‬مثل‭ ‬هذه‭ ‬المناسبات‭ ‬سواء‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬خط‭ ‬سير‭ ‬المواكب‭ ‬والمواقع‭ ‬التي‭ ‬يسمح‭ ‬بوضع‭ ‬الأعلام‭ ‬بها‭ ‬في‭ ‬محيط‭ ‬حرم‭ ‬المآتم‭ ‬والحسينيات‭ ‬بالإضافة‭ ‬الى‭ ‬اليافطات‭ ‬واللوحات‭ ‬الإعلامية‭ ‬وما‭ ‬تحملها‭ ‬من‭ ‬مضامين‭.‬

وتميز‭ ‬هذا‭ ‬الموسم‭ ‬بمستوى‭ ‬التنظيم‭ ‬الذي‭ ‬تقوم‭ ‬به‭ ‬إدارات‭ ‬المآتم‭ ‬واللجان‭ ‬العاملة‭ ‬بها،‭ ‬ومدى‭ ‬التعاون‭ ‬والتنسيق‭ ‬مع‭ ‬الجهات‭ ‬الأمنية‭ ‬والخدمية‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تواجد‭ ‬شرطة‭ ‬خدمة‭ ‬المجتمع‭ ‬للمساهمة‭ ‬في‭ ‬تقديم‭ ‬الخدمات‭ ‬ذات‭ ‬الصلة‭ ‬من‭ ‬اجل‭ ‬إنجاح‭ ‬موسم‭ ‬عاشوراء‭.‬

‮ ‬بدورها‭ ‬عملت‭ ‬المجالس‭ ‬البلدية‭ ‬الأربع‭ ‬على‭ ‬تقديم‭ ‬كل‭ ‬الدعم‭ ‬والمساندة‭ ‬لتنظيم‭ ‬موسم‭ ‬عاشوراء‭ ‬على‭ ‬أكمل‭ ‬وجه‭ ‬وبالصورة‭ ‬الحضارية‭ ‬التي‭ ‬يستحقها،‭ ‬وذلك‭ ‬تنفيذا‭ ‬لتوجيهات‭ ‬القيادة‭ ‬السياسية‭. ‬

الجدير‭ ‬بالذكر‭ ‬أن‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬تملك‭ ‬تجربة‭ ‬فريدة‭ ‬من‭ ‬نوعها‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الحريات‭ ‬الدينية،‭ ‬وحرية‭ ‬إقامة‭ ‬الاحتفالات‭ ‬العقائدية،‭ ‬وحرية‭ ‬ممارسة‭ ‬الشعائر‭ ‬الدينية‭ ‬لجميع‭ ‬الأديان‭ ‬بمختلف‭ ‬مذاهبها،‭ ‬ويأتي‭ ‬ذلك‭ ‬تأكيدًا‭ ‬لروح‭ ‬المودة‭ ‬والمحبة‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬وستبقى‭ ‬متجلية‭ ‬بين‭ ‬أبناء‭ ‬الشعب‭ ‬البحريني‭ ‬على‭ ‬اختلاف‭ ‬شرائحهم،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬يثبته‭ ‬التعايش‭ ‬التاريخي‭ ‬في‭ ‬البلاد،‭ ‬وأن‭ ‬العالم‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬ما‭ ‬يشهده‭ ‬من‭ ‬صراعات‭ ‬دموية‭ ‬وأعمال‭ ‬عنف‭ ‬أحوج‭ ‬ما‭ ‬يكون‭ ‬إلى‭ ‬اعتماد‭ ‬النموذج‭ ‬البحريني‭ ‬بتركيبته‭ ‬السكانية‭ ‬المتنوعة‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬إرساء‭ ‬قيم‭ ‬السلام‭ ‬والمحبة‭ ‬والتعايش‭ ‬السلمي‭ ‬بين‭ ‬الشعوب‭ ‬والحضارات‭ ‬والأديان‭ ‬بمختلف‭ ‬مذاهبها‭.‬

MENAFN06082022000055011008ID1104657076


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.

النشرة الإخبارية