Sunday, 14 August 2022 02:51 GMT

أسد: دور بارز للتعاونيات خلال الغزو بتحقيق الأمن الغذائي في البلاد

(MENAFN- Al-Anbaa) محمد راتب
أكد رئيس اتحاد الجمعيات التعاونية عبدالعزيز اسد أن ما شهدته الكويت خلال محنة الغزو كان كارثة إنسانية بكل ما تحمله الكلمة من معنى، ولكن الكويتيين استطاعوا بهمة الرجال وعزيمة الأبطال أن يتغلبوا على الصعاب، وكان للمؤسسات والهيئات والجمعيات التعاونية دور بارز ومهم في هذه المرحلة المفصلية من تاريخ الكويت الحديث.
وقال أسد في ذكرى الغزو العراقي الغاشم على الكويت: إن ما يفخر به المرء أن الجمعيات التعاونية قامت خلال الاشهر السبعة المظلمة بفتح أبواب مخازنها أمام جميع القاطنين في الكويت، وعمدت إلى تشكيل فرق عمل لتوزيع الغذاء والمؤونة على الكويت التي تقبع تحت الحصار الغاشم وكان أبناء الجمعيات فدائيين حقيقيين وضعوا أرواحهم على أكفهم لإطعام أهلهم وذويهم.
وأضاف أن الجمعيات استطاعت بفضل الروح العالية لأبنائها أن تحقق الأمن الغذائي للكويت كلها وأن تمنع شبح قلة المؤونة عن أبنائها، فقد سدت جميع المنافذ الحدودية أمام الغذاء والدواء وبات الكويتيون وحيدين لا منفذ لهم إلا الدعاء وتكاتفهم وتلاحمهم، فقام أغلبية التجار بالأعمال البطولية فأمدوا الجمعيات التعاونية بالسلع والطعام والغذاء.
وبين أسد أن هذا التاريخ يحمل الكثير من الذكريات المؤلمة، ولكنه في الوقت نفسه كشف عن المعدن الحقيقي لرجالات الكويت ومؤسساتها الحيوية، ففي الوقت الذي اشتدت فيه المحنة وانقطع الكويتيون عن العالم الخارجي وباتوا تحت سيوف جلاديهم انبرت الجمعيات التعاونية ففتحت مخازنها وأخرجت كل ما لديها فكانت صمام أمان غذائي حفظ البلاد وأهلها من الجوع والهلاك.
وتابع أن الحركة التعاونية أثبتت خلال تلك الفترة المفصلية من تاريخ الكويت أنها عنصر أمان حقيقي للبلاد، فالكثير من المناطق لم تشعر بنقص في المواد الغذائية، حيث قامت الجمعيات التعاونية بتشكيل فرق تطوعية لتوزيع الطعام والغذاء، إضافة إلى أنها تحولت إلى بنوك انتشرت في أصقاع الكويت فراحت تقرض المواطنين الأموال لتيسير امور معيشتهم وعدم الشعور بأنهم وحدهم في هذه المحنة الظالمة.
وأوضح اسد أن دور الجمعيات التعاونية لم يكن ثانويا ويحق لنا القول إنها كانت معقل المقاومة لهذا الغازي الغاشم، فمنها انطلقت صيحات التحرير والمقاومة الباسلة وإجلاء المناطق المنكوبة ودعم الجهات الخدمية المختلفة بجميع أشكال الدعم لتؤدي دورها على اكمل وجه، وكانت الجمعيات محط رحال المتطوعين الأبطال ولقاءاتهم البطولية على مدار سبعة أشهر من الكفاح المسلح.

MENAFN06082022000130011022ID1104656823


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.