Friday, 12 August 2022 04:04 GMT

طارق سلطان أزمة العمالة في المطارات تتجاوز الأجور

(MENAFN- Al-Anbaa)
  • صناعة الطيران بحاجة إلى وسائل مستجدة لجعلها مكانا أكثر جاذبية للعاملين

محمود عيسى
قال طارق سلطان نائب رئيس مجلس إدارة شركة أجيليتي للمخازن العمومية، التي تعتبر أكبر شركة للمناولة الأرضية في العالم، إن المطارات في مختلف دول العالم بحاجة إلى معالجة مشكلة عدم شعبيتها كمكان عمل مرغوب فيه إذا أرادت حل أزمة العمالة التي تسببت في فوضى عارمة خلال موسم السفر هذا الصيف.
واشار سلطان في حديث له مع تلفزيون بلومبيرغ يوم الجمعة الماضي، الى انه بعد أن أكملت «أجيليتي» عملية الاستحواذ على شركة جون مينزيز الاسكتلندية التي توفر المناولة والخدمات الأرضية في المطارات بما فيها مطار هيثرو في لندن، وبرغم من أن زيادات أجور العاملين قد تضيق فجوة نقص العمالة الحالية، إلا أنها لن تحل المشاكل العميقة والمتأصلة التي تقف عائقا أمام استقطاب موظفين جدد في هذا القطاع.
وأضاف: من الصعب حقا توظيف أشخاص على الفور من مرحلة عمرية معينة، لاسيما بعد تلاشي تداعيات جائحة كورونا، نحن نحاول حقا معرفة السبب حيث لا أجد لديه إجابة واضحة بنسبة 100%، فمن ناحية، يجب أن نكون قادرين على عرض أجور ورواتب منافسة، ومن ناحية اخرى علينا البحث عن وسائل مستجدة لتحسين وسائل الاحتفاظ بالموظفين في مراكزهم واستقرارهم فيها، فضلا عن جعل هذه الصناعة مكانا أكثر جاذبية للعاملين.
وأشارت القناة الى ما قامت به سلطات مطار هيثرو الأسبوع الماضي من إنحاء اللائمة على شركات الطيران ومقدمي خدماتها الأرضية، في الاضطرابات التي عصفت بصناعة السفر بالقارة الأوروبية خلال الأشهر الماضية بعد انتعاش الطلب نتيجة التعافي من وباء كورونا، حيث قال الرئيس التنفيذي لمطار هيثرو جون هولاند كاي إن الشركات كانت تتصرف ببطء شديد في عمليات التوظيف وأن شركات المناولة الأرضية بما فيها شركة مينزيز لا تدفع في بعض الحالات ما يكفي للتنافس مع شركات مثل شركة امازون على سبيل المثال أثناء مساعيها لتعيين موظفين جدد.
وقال سلطان: في حين تدرك «أجيليتي» أنه يجب عليها الاستثمار في تعزيز جهاز القوى العاملة لديها، إلا أن التكاليف يجب أن تنتقل الى أطراف اخرى، لكن صناعة الطيران في الوقت الحالي «ليست الجهة المثالية للنظر في زيادة الأسعار على العملاء، وبالتالي يجب تعويض المصروفات بطريقة محسوبة بعناية».
وبين قائلا: وضع السفر يجب أن يتحسن خلال بضع فترات فصلية مقبلة، اما صناعة الطيران ككل فإنه يتعين عليها في المستقبل تحسين ادائها فيما يتعلق بتقديرات وتوقعات الطلب وتنسيق التغييرات التي تحتاج اليها اثناء ممارسة عملياتها.
من جانبها، قالت شركة مينزيز التي تتخذ من ادنبرة مقرا لها أنه تم إلغاء إدراجها في بورصة لندن اعتبارا من صباح الجمعة الماضي بعد أن أكملت أجيليتي عملية الاستحواذ عليها.
وستحمل وحدة أجيليتي لخدمات الطيران الوطنية NAS اسم وهوية الشركة الاسكتلندية، التي يعود تاريخها إلى ما يقرب من 190 عاما وتوفر خدمات المناولة الأرضية وتزويد الطائرات بالوقود وخدمات الشحن في أكثر من 200 موقع في نحو 40 دولة. تجدر الاشارة الى أن وحدة NAS تعمل حاليا في 55 مطارا في الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا.

MENAFN06082022000130011022ID1104656677


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.