Tuesday, 09 August 2022 04:12 GMT

إيران وأمريكا تحاولان إنقاذ الاتفاق النووي في فيينا

(MENAFN- Akhbar Al Khaleej) السبت ٠٦ ٢٠٢٢ - 02:00

فيينا‭- (‬رويترز‭): ‬ذكرت‭ ‬وسائل‭ ‬اعلام‭ ‬ايرانية‭ ‬رسمية‭ ‬أن‭ ‬إيران‭ ‬والولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬عقدتا‭ ‬محادثات‭ ‬غير‭ ‬مباشرة‭ ‬في‭ ‬فيينا‭ ‬أمس‭ ‬الجمعة‭ ‬في‭ ‬محاولة‭ ‬لإنقاذ‭ ‬الاتفاق‭ ‬النووي‭ ‬الموقع‭ ‬عام‭ ‬2015‭. ‬ولا‭ ‬يتوقع‭ ‬كثيرون‭ ‬حدوث‭ ‬انفراجه‭. ‬ودعا‭ ‬كل‭ ‬طرف‭ ‬الاخر‭ ‬لتقديم‭ ‬تنازلات‭ ‬بينما‭ ‬يمضي‭ ‬برنامج‭ ‬إيران‭ ‬النووي‭ ‬قدما‭. ‬

ونقلت‭ ‬رويترز‭ ‬عن‭ ‬مسؤول‭ ‬ايراني‭ ‬واخر‭ ‬أوروبي‭ ‬في‭ ‬يونيو‭ ‬أن‭ ‬طهران‭ ‬تخلت‭ ‬عن‭ ‬مطلبها‭ ‬المتعلق‭ ‬بإزالة‭ ‬اسم‭ ‬الحرس‭ ‬الثوري‭ ‬من‭ ‬على‭ ‬قوائم‭ ‬واشنطن‭ ‬التي‭ ‬تدرج‭ ‬فيها‭ ‬الجهات‭ ‬الخاضعة‭ ‬لعقوبات‭. ‬وقال‭ ‬مسؤول‭ ‬ايراني‭ ‬كبير‭ ‬لرويترز‭ ‬يوم‭ ‬الخميس‭ ‬‮«‬لدينا‭ ‬اقتراحاتنا‭ ‬الخاصة‭ ‬والتي‭ ‬ستتم‭ ‬مناقشاتها‭ ‬في‭ ‬محادثات‭ ‬فيينا‭ ‬مثل‭ ‬رفع‭ ‬العقوبات‭ ‬المفروضة‭ ‬على‭ ‬الحرس‭ ‬تدريجيا‮»‬‭. ‬

وقال‭ ‬المتحدث‭ ‬باسم‭ ‬مجلس‭ ‬الامن‭ ‬القومي‭ ‬الامريكي‭ ‬جون‭ ‬كيربي‭ ‬يوم‭ ‬الخميس‭ ‬ان‭ ‬المفاوضات‭ ‬‮«‬اكتملت‭ ‬الى‭ ‬حد‭ ‬كبير‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬المرحلة‮»‬‭. ‬وألقى‭ ‬كبير‭ ‬المفاوضين‭ ‬النوويين‭ ‬الايرانيين‭ ‬على‭ ‬باقري‭ ‬كني‭ ‬الكرة‭ ‬في‭ ‬ملعب‭ ‬البيت‭ ‬الابيض‭ ‬لتقديم‭ ‬تنازلات‭ ‬وقال‭ ‬في‭ ‬تغريدة‭ ‬ان‭ ‬على‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬‮«‬اظهار‭ ‬النضج‭ ‬والتصرف‭ ‬بمسؤولية‮»‬‭. ‬

وبسبب‭ ‬رفض‭ ‬إيران‭ ‬عقد‭ ‬محادثات‭ ‬مباشرة‭ ‬مع‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬يتنقل‭ ‬انريكي‭ ‬مورا‭ ‬مبعوث‭ ‬الاتحاد‭ ‬الاوروبي‭ ‬الذي‭ ‬ينسق‭ ‬المحادثات‭ ‬بين‭ ‬باقري‭ ‬كني‭ ‬والمبعوث‭ ‬الامريكي‭ ‬الخاص‭ ‬المعني‭ ‬بالملف‭ ‬الايراني‭ ‬روب‭ ‬مالي‭. ‬وانهارت‭ ‬المحادثات‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬لأسباب‭ ‬منها‭ ‬مطلب‭ ‬طهران‭ ‬المتعلق‭ ‬بأن‭ ‬تزيل‭ ‬واشنطن‭ ‬الحرس‭ ‬الثوري‭ ‬من‭ ‬قائمة‭ ‬المنظمات‭ ‬الارهابية‭ ‬الاجنبية‭ ‬ورفض‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬لذلك‭. ‬

كما‭ ‬طالبت‭ ‬طهران‭ ‬بأن‭ ‬تتراجع‭ ‬الوكالة‭ ‬الدولية‭ ‬للطاقة‭ ‬الذرية‭ ‬عما‭ ‬قالته‭ ‬عن‭ ‬أنشطة‭ ‬ايران‭ ‬النووية‭ ‬واعترضت‭ ‬على‭ ‬تأكيدات‭ ‬من‭ ‬الوكالة‭ ‬التابعة‭ ‬للأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬العام‭ ‬الماضي‭ ‬بأنها‭ ‬لم‭ ‬تفسر‭ ‬بالكامل‭ ‬سبب‭ ‬وجود‭ ‬اثار‭ ‬لليورانيوم‭ ‬في‭ ‬مواقع‭ ‬غير‭ ‬معلنة‭. ‬ولم‭ ‬يتبق‭ ‬سوى‭ ‬القليل‭ ‬من‭ ‬اتفاق‭ ‬2015‭ ‬المبرم‭ ‬بين‭ ‬ايران‭ ‬وكل‭ ‬من‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬وبريطانيا‭ ‬وفرنسا‭ ‬وألمانيا‭ ‬وروسيا‭ ‬والصين‭ ‬الذي‭ ‬رفع‭ ‬العقوبات‭ ‬عن‭ ‬طهران‭ ‬في‭ ‬مقابل‭ ‬فرض‭ ‬قيود‭ ‬على‭ ‬برنامجها‭ ‬النووي‭. ‬

وانسحب‭ ‬الرئيس‭ ‬الامريكي‭ ‬السابق‭ ‬دونالد‭ ‬ترامب‭ ‬من‭ ‬الاتفاق‭ ‬في‭ ‬2018‭ ‬وعاود‭ ‬فرض‭ ‬عقوبات‭ ‬قاسية‭ ‬على‭ ‬الجمهورية‭ ‬الاسلامية‭. ‬دفع‭ ‬ذلك‭ ‬قادة‭ ‬ايران‭ ‬الى‭ ‬البدء‭ ‬في‭ ‬انتهاك‭ ‬القيود‭ ‬بعدة‭ ‬طرق‭ ‬منها‭ ‬صنع‭ ‬مخزونات‭ ‬من‭ ‬اليورانيوم‭ ‬المخصب‭. ‬وقدم‭ ‬منسق‭ ‬السياسة‭ ‬الخارجية‭ ‬بالاتحاد‭ ‬الاوروبي‭ ‬جوزيب‭ ‬بوريل‭ ‬مقترحا‭ ‬لحل‭ ‬وسط‭ ‬في‭ ‬يوليو‭ ‬ودعا‭ ‬الطرفين‭ ‬لقبوله‭ ‬لتجنب‭ ‬‮«‬أزمة‭ ‬نووية‭ ‬خطرة‮»‬‭. ‬وقال‭ ‬مسؤولان‭ ‬ايرانيان‭ ‬ان‭ ‬طهران‭ ‬‮«‬غير‭ ‬راضية‮»‬‭ ‬عن‭ ‬مسودة‭ ‬هذا‭ ‬المقترح‭. ‬

من‭ ‬جانبها‭ ‬قالت‭ ‬المفوضية‭ ‬الاوروبية‭ ‬ان‭ ‬على‭ ‬طهران‭ ‬وواشنطن‭ ‬بذل‭ ‬‮«‬جهد‭ ‬أخير‮»‬‭ ‬لإنقاذ‭ ‬الاتفاق‭ ‬النووي‭ ‬المبرم‭ ‬عام‭ ‬2015‭ ‬في‭ ‬المحادثات‭ ‬التي‭ ‬استؤنفت‭ ‬في‭ ‬فيينا‭ ‬يوم‭ ‬الخميس‭ ‬مشيرة‭ ‬الى‭ ‬الحاجة‭ ‬لقرارات‭ ‬سياسية‭ ‬للخروج‭ ‬من‭ ‬الجمود‭ ‬الحالي‭. ‬وقال‭ ‬المتحدث‭ ‬باسم‭ ‬المفوضية‭ ‬بيتر‭ ‬ستانو‭ ‬في‭ ‬افادة‭ ‬صحفية‭ ‬أمس‭ ‬الجمعة‭ ‬‮«‬حان‭ ‬الوقت‭ ‬لبذل‭ ‬جهد‭ ‬أخير‮»‬‭ ‬موضحا‭ ‬أن‭ ‬الاتحاد‭ ‬الاوروبي‭ ‬بصفته‭ ‬منسقا‭ ‬للمحادثات‭ ‬اقترح‭ ‬مسودة‭ ‬جديدة‭ ‬لنص‭ ‬الاتفاق‭ ‬الشهر‭ ‬الماضي‭ ‬بسبب‭ ‬استنفاد‭ ‬المجال‭ ‬اللازم‭ ‬لاي‭ ‬مناورة‭ ‬اضافية‭. ‬

وقال‭ ‬‮«‬يجب‭ ‬اتخاذ‭ ‬قرارات‭ ‬سياسية‭ ‬واضحة‭ ‬وحاسمة‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬عواصم‭ ‬الدول‭ ‬المشاركة‭ ‬في‭ ‬خطة‭ ‬العمل‭ ‬الشاملة‭ ‬المشتركة‭ ‬‮«‬الاتفاق‭ ‬النووي‮»‬‭. ‬هذه‭ ‬هي‭ ‬العملية‭ ‬الجارية‭ ‬في‭ ‬فيينا‭ ‬ونأمل‭ ‬أن‭ ‬تفضي‭ ‬الى‭ ‬نتائج‮»‬‭. ‬

MENAFN05082022000055011008ID1104654556


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.