Saturday, 13 August 2022 04:02 GMT

«وول ستريت» تتراجع واستقرار الأسهم الأوروبية'

(MENAFN- Al-Bayan)

فتحت بورصة «وول ستريت» الأمريكية اليوم الجمعة على انخفاض، إذ عززت بيانات قوية للوظائف في يوليو من مخاوف مواصلة المركزي الأمريكي لمسار الرفع الحاد لأسعار الفائدة.

وطرح أرباب العمل في الولايات المتحدة عدداً من فرص العمل أكبر بكثير مما كان متوقعاً في يوليو، حيث انخفض معدل البطالة إلى مستوى يعادل مستويات ما قبل الجائحة عند 3.5 %، مما يقدم أقوى مؤشر حتى الآن على عدم دخول الاقتصاد في حالة ركود.

وقالت وزارة العمل في تقرير التوظيف، إن الوظائف في القطاعات غير الزراعية ارتفعت بواقع 528 ألف وظيفة الشهر الماضي. وتم تعديل بيانات يونيو بالزيادة لتظهر إضافة 398 ألف وظيفة بدلاً من 372 ألفاً كما ورد سابقاً.

وهذا هو الشهر التاسع عشر على التوالي الذي تزيد فيه كشوف الرواتب وبلغ معدل البطالة 3.6 % في يونيو.

ورسم تقرير التوظيف صورة لاقتصاد نشيط إلى حد ما على الرغم من الانكماش المتتالي في أرباع الناتج المحلي الإجمالي. وتراجع الطلب على العمالة في القطاعات الحساسة لتغير سعر الفائدة مثل الإسكان والتجزئة، لكن شركات الطيران والمطاعم لا تجد ما يكفيها من العمال.

وخلال التعاملات انخفض مؤشر داو جونز الصناعي 132.92 نقطة أو 0.41 % عند الفتح إلى 32593.90 نقطة وبدأ مؤشر ستاندرد آند بورز 500 التعاملات على انخفاض 36.07 نقطة أو 0.87 % عند 4115.87 نقطة، بينما هبط مؤشر ناسداك المجمع 181.78 نقطة أو 1.43 % إلى 12538.81 نقطة.

 

مخاوف الركود

واستقرت الأسهم الأوروبية فيما يقيم المستثمرون أكبر رفع للفائدة في بنك إنجلترا منذ 27 عاماً وسط تنامي المخاوف من ركود.

وبحلول الساعة 07:05 بتوقيت جرينتش استقر المؤشر ستوكس 600 الأوروبي في ظل مخاوف من تباطؤ النمو في أكبر اقتصاد عالمي بسبب وتيرة رفع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) لأسعار الفائدة.

وارتفع مؤشر قطاع شركات التعدين 0.6 %، إذ واصل النحاس ومعظم المعادن الأساسية الأخرى تلقي الدعم من تراجع الدولار.

وصعد سهم شركة البريد الألماني (دويتشه بوست) 5.8 % بعد تسجيل الشركة نمواً في خانة العشرات في الإيرادات والأرباح والتأكيد على توقعاتها لعام 2022.

كما ارتفع سهم مجموعة بورصة لندن للأوراق المالية 1.4 %.

وتراجع سهم أليانز الألمانية للتأمين 2.3 % بعد انخفاض صافي أرباح الشركة في الربع الثاني 23 % وهو أسوأ من المتوقع.

إلى ذلك صعد مؤشر نيكاي الياباني ليغلق أعلى من مستوى 28 ألف نقطة ذي الأهمية المعنوية لأول مرة منذ نحو شهرين، مدعوماً بتقارير أرباح قوية للشركات.

 

مكاسب يابانية

وارتفع نيكاي إلى 28190.04 نقطة وهو أعلى مستوياته منذ التاسع من يونيو قبل أن يغلق مرتفعاً 0.87 % عند 28175 نقطة. وواصل المؤشر مكاسبه لليوم الثالث على التوالي وزاد 0.87 خلال الأسبوع.

وزاد المؤشر توبكس الأوسع نطاقاً 0.85 %.

وتصدر سهم كيكومان كورب المكاسب على المؤشر نيكاي وكان الأفضل أداء وصعد 9.25 % بعد تسجيل الشركة المتخصصة في صناعة الأغذية أرباحاً قوية.

كما ارتفع سهم نيبون ستيل كورب 8.31 % بعد توقع الشركة انخفاض الأرباح السنوية 6 % وهو ما يقل بكثير عن توقعات المحللين.

وارتفع سهم فاست ريتيلينج لصناعة الملابس 1.32 % بعد أن طرحت أفكاراً بخصوص فتح أول متجر لها في الولايات المتحدة للعلامة التجارية جي. يو للأزياء رخيصة الثمن في الخريف المقبل.

وسجل سهم كونامي كورب الترفيهية أسوأ أداء على المؤشر نيكاي وانخفض 3.87 % بعد إعلان الشركة تراجع الأرباح على الرغم من زيادة الإيرادات.

MENAFN05082022000110011019ID1104653725


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.