Sunday, 14 August 2022 07:15 GMT

إسرائيل ولبنان يعيشان حرب الغاز في قاع “المتوسط”

(MENAFN) يبدو أن زيادة الاقبال العالمي على الغاز الطبيعي سيزيد النزاعات بين لبنان وإسرائيل على حدودهما البحرية في البحر المتوسط.

وبات حقل الغاز كاريش التي يصل فائضه الى 1.8 تريليون قدم مكعب، حديث غرف السياسة في كل من بيروت وتل أبيب، إذ يقع على الحدود بين الجانبين.

وفائض الحقل هي صغيرة نسبيا في حال ما تمت مقارنتها بكمية الفائضات في حقول إسرائيلية أخرى، بينما يبحث لبنان عن اكتشافات قبالة سواحله تحد من الأزمة المالية التي يواجهها.

كما تملك إسرائيل العديد من حقول للغاز الطبيعي مقابل سواحلها على البحر المتوسط، لكن القليل منها قد أغلق إثر شح الفائض فيها.

الا ان حقولا أخرى لا تزال تعمل وبها احجام كبيرة من الغاز كحقل “لفياثان” الذي يصل فائضه الى 18.9 تريليون قدم مكعب والذي اكتشف عام 2010، و”تمار” بحجم 8.4 تريليونات قدم مكعب المكتشف عام 2009.

MENAFN06072022000045012476ID1104486300


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.

النشرة الإخبارية



آخر الأخبار