Sunday, 14 August 2022 12:37 GMT

“الاتحاد العام للكتّاب” يصدر بيانا في الذكرى الـ28 لرحيل المناضل والشاعر توفيق زياد

(MENAFN- Palestine News Network )

رام الله/PNN- أصدر الاتحاد العام للكتّاب والأدباء الفلسطينيين، اليوم الأربعاء، بيانًا في الذكرى الـ 28 على رحيل المناضل والشاعر توفيق زياد، جاء فيه:

” تجيدُ كاتماتُ الذاكرة بالأحداث الجلل رميَ ظلالِها الكثيف على الحاضر، ولأنه الصاعدُ إلى بقائنا، يبقى لبابه الناصري العريض جلال الحضور؛ لكي نربي من جديد التصفيق في الأجراسِ العالية، ولنعيدَ في الحاضرين انتفاضةَ الشعر العصيّة على السهو.

وهو الباقي رغم الغيابِ في عامِه الثامن والعشرين يحنو على سنابلِ الأودية المقاومة، وجلمود الصخر المعاند من أجل عابرِ العتمات أن يتعجلَ بالرحيل، قبل سطوعِ شمس السهول الموعودة بالرجوع إلى المدى الفلسطيني الصافي.

توفيق زياد شاعرٌ بمهام مناضل لا تتلاشى همّته قبل إنهاءِ مهمته، ولأن المهمة لم تنتهِ؛ فالنضالُ الذي باشره مجدٌ يتجددُ مع الأجيالِ من حيث حط مداميك القصيدة التي تحوّلتْ إلى راجمةِ صمودٍ في عالمٍ مكتومٍ بالغبش، ومهموم بالخنوع، فـ(باقون هنا) مفتاح الدار قرب البئر العتيقة، ومن (أناديكم) تتجمعُ أسرابُ الصقور فوق التلالِ لضوءٍ يقتربُ كلما اكتملت المدلهمة من الخرف.

عاش كبيرًا بإرادته، ووطنيًا بعنفوانه، وشاعرًا عبقريًا عصيّاً على الطيِّ والتراجع عن موروثِه الفكري والإبداعي، سيبقى توفيق زياد حارسًا أمينًا لحلمِ شعبِه حتى يتحقق، ونجمًا مقاتلاً فوق بساتينِ الثابت الممهور بالتضحيات، ولذكراه سنبقى الأوفياء، ولن نتخطى حدودَ التشاغل عنه، وعن سدنةِ الكلمة المبدعة”.

MENAFN06072022000205011050ID1104486294


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.