Monday, 08 August 2022 05:02 GMT

تباطؤ وتيرة ارتفاع إيجارات المساكن في أحياء لندن الراقية

(MENAFN- Al-Anbaa)

أظهرت بيانات اقتصادية نشرت اليوم الاثنين تباطؤ وتيرة ارتفاع إيجارات المساكن في أحياء لندن الراقية خلال النصف الثاني من العام الحالي، مع تراجع قدرة المستهلكين على سداد إيجارات عالية نتيجة ارتفاع تكاليف المعيشة بشكل عام.

وبحسب بيانات شركة الوساطة العقارية سافيلس، فإن العام المنتهي في 30 حزيران/يونيو الماضي شهد أكبر ارتفاع في إيجار المساكن بأحياء لندن الراقية منذ أكثر من عقدين، ليصل إلى مستويات ما قبل جائحة فيروس كورونا المستجد، مع عودة العمل إلى المكاتب والطلاب الأجانب للدراسة في العاصمة البريطانية.

وذكرت وكالة بلومبرج للأنباء أن بريطانيا تواجه 'صيفا غاضبا' مع إضرابات العمال للمطالبة بزيادة الأجور لتخفيف تأثيرات ارتفاع معدل التضخم إلى أعلى مستوياته منذ أربعة عقود. وتواجه الأسر البريطانية أطول فترة تراجع في الدخول منذ خمسينيات القرن العشرين، مع توقعات باستمرار ارتفاع فواتير الطاقة خلال الخريف المقبل.

كانت أسعار الإيجارات في أحياء لندن الراقية بنهاية حزيران/يونيو الماضي أعلى بنسبة 5ر13% عن مستواها قبل 12 شهرا، وهو أكبر نمو سنوي للإيجارات منذ .1998

وقالت جيسكا توملينسون المحللة في شركة سافيلس إن الزيادة في إيجارات الأحياء الراقية والمدن القريبة مع ارتفاع تكاليف المعيشة تحد من قدرة المستأجرين على الإنفاق ولذلك من المتوقع تباطؤ نمو الإيجارات خلال النصف الثاني من العام الحالي وما بعد ذلك.

أضف تعليق(التعليقات تمثل آراء أصحابها ولاتمثل رأي 'الانباء') x مواضيع ذات صلة اقرأ أيضاً الأمم المتحدة وأهداف التنمية المستدامة
  • الأمم المتحدة وأهداف التنمية المستدامة.. 17 هدفاً لتحويل عالمنا
1 من 2استوديو الأنباء
  • think outside الصندوق برنامج..
  • المحامي بشار النصار
  • المحامية والناشطة الحقوقية نيڨين معرفي
  • عبد الله الحشاش
  • MENAFN05072022000130011022ID1104482711


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.