Thursday, 18 August 2022 07:12 GMT

رئيس الدولة يستقبل الفائزين بجائزة 'ووترفولز''

(MENAFN- Al-Bayan)

 استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة 'حفظه الله' في مجلس قصر البحر الفائزين بجائزة 'ووترفولز العالمية ' المعنية بالتعليم الصحي وعدداً من أعضاء لجنة التحكيم وفريق عمل الجائزة.. وذلك بحضور الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية.

وهنأ سموه الفائزين بالجائزة من أطباء وممرضين وعائلات خط الدفاع الأول الذين فقدوا أرواحهم خلال أداء مهامهم الإنسانية وفريق عمل الجائزة.

واستعرض فريق عمل الجائزة أهدافها الإنسانية ومبادراتها المستقبلية الهادفة إلى إعلاء القيم الإنسانية وتقدير تضحيات وجهود الصفوف الأمامية في المجتمعات.

من جانبهم أعرب الفائزون ــ الذين يمثلون مختلف البلدان ــ عن بالغ سعادتهم بفوزهم بهذه الجائزة مؤكدين أنها تمثل تكريما لقيم العطاء والبذل في خدمة الإنسانية وتقديراً للتضحيات التي يقدمها خط الدفاع الأول في سبيل الحفاظ على حياة مجتمعاتهم وسلامتها.

يذكر أن جائزة ' ووتر فولز ' أطلقتها دولة الإمارات خلال شهر نوفمبر عام 2021 تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان فيما تُعد من إسهامات الدولة العالمية في تكريم العاملين في خطوط الدفاع الأولى في جميع أنحاء العالم تقديراً لدورهم الحيوي وخدماتهم الإنسانية وتضحياتهم في سبيل حماية مجتمعاتهم وسلامتها خاصة خلال جائحة ' كوفيد - 19 '..وترشح للجائزة 300 مشارك حول العالم تأهل منهم 78 وفاز بالجائزة 15 .

وتتعاون مبادرة ووتر فولز العالمية الطبية العالمية ' مبادرة الإمارات للعالم '.. مع مؤسسات علمية وأكاديمية عالمية لمنح المشاركين شهادات تدريب وساعات معتمدة توفر التعليم المستمر للعاملين في القطاع الصحي حول العالم وتوفر منصة افتراضية للتدريب التخصصي حيث استفاد منها أكثر من 1.3 مليون شخص من 197 دولة ويشارك 80 منظمة وجهة دولية في مبادرات ووترفولز من بينها : برلمان دول البحر الأبيض المتوسط واللجنة الدولة للصليب الأحمر ومنظمة أطباء بلا حدود والاتحاد الدولي للمستشفيات وإدارات الصحة في الدولة وملتقى نيويورك لطب الإنسان والصحة العامة والاتحاد المغاربي العربي لأطباء الأسنان.

تابعوا أخبار الإمارات من البيان عبر غوغل نيوز

MENAFN05072022000110011019ID1104482645


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.

النشرة الإخبارية