Monday, 08 August 2022 01:58 GMT

المستشار الألماني: لست من الساسة الذين يقدمون كل أسبوع إعلانا لا يتحقق 90% منه

(MENAFN- Al-Anbaa)

رفض المستشار الألماني أولاف شولتس الانتقادات الموجهة إلى أسلوبه التواصلي بدعوى أنه لا يرغب في إعطاء وعود جوفاء.

وفي المقابلة الصيفية مع القناة الأولى بالتلفزيون الألماني، قال السياسي الاشتراكي الديمقراطي:' أنا مقتنع أنني محق في ألا أكون من الساسة الذين يقدمون كل أسبوع إعلانا لا يتحقق منه 90%'.

وأعرب شولتس عن اعتقاده بأن من 'الضروري أن يراعي المرء في الإعلانات التي يقدمها أن تتحول إلى شيء بعد ذلك' مشيرا إلى أن أوقات الأزمات ليست هي الوقت المناسب ' للناس الذين يقولون باستمرار أي شيء بل هي الوقت المناسب للناس الذين يعملون على اتخاذ قرارات جذرية'. 

ويواجه شولتس اتهاما بأنه لا يعلن عن سياسته بشكل كاف.

ونفى المستشار أيضا في المقابلة اتهاما له بأنه يتصرف بشكل متعجرف في بعض الأحيان في مرات ظهوره الرسمي وقال:' لا أعتقد أن الأمر كذلك ولهذا فإنني لا أشاطر هذا التقدير'.

كان هذا الاتهام وُجِّه إلى شولتس على وجه الخصوص بسبب طريقة رده على سؤال من صحفية في ختام مؤتمر قمة الدول الصناعية السبع الكبرى في قصر إلماو البافاري يوم الثلاثاء الماضي.

كانت صحفية من مؤسسة 'دويتشه فيله' الإعلامية سألت شولتس في المؤتمر عن الضمانات الأمنية لأوكرانيا والتي كانت موضوعا مطروحا على القمة وقالت له:' هل يمكنك أن تحدد أية ضمانات أمنية هذه؟'.

ورد شولتس مبتسما قائلا 'نعم' وبعد سكتة قصيرة قال 'يمكنني' وبعد سكتة طويلة قال 'هذا كل شيء'؛ وربما كان يقصد من ذلك أنه لن يرد بأكثر من ذلك، وقد قوبل تصرف شولتس بعد ذلك بانتقادات على شبكة الإنترنت حيث جرى اتهامه بالعجرفة.

ودافع شولتس عن إجابته قائلا إنه أجاب بالفعل على هذا السؤال في نفس المؤتمر في وقت سابق ' وإذا تم السؤال بعد ذلك للمرة الثالثة، فيمكنك أن تقول أحيانا: لقد أجبت على هذا بالفعل'.

وفي رد على سؤال حول ما إذا كان تصرفه مع الصحفية يتوافق مع الاحترام الذي تصوره عن نفسه كـ 'مستشار للاحترام' (كانت كلمة الاحترام هي المصطلح المركزي في حملة شولتس الانتخابية)، قال شولتس:' عندما أتحدث عن الاحترام، فأنا بالطبع أعني الناس الذين يشتغلون بجد ويعملون كل يوم من أجل إتاحة الذهاب إلى المطاعم ومن أجل نجاح تنظيف المدينة ومن أجل أن يعمل كل شيء في المصانع وفي محلات تجارة التجزئة وفي مستشفياتنا ومؤسسات الرعاية، وهم الأشخاص الذين يجب تحسين مدفوعاتهم'.

ورأى شولتس أن الاحترام أيضا له علاقة بطريقة تعامل الناس مع بعضهم البعض.

أضف تعليق(التعليقات تمثل آراء أصحابها ولاتمثل رأي 'الانباء') x مواضيع ذات صلة اقرأ أيضاً الأمم المتحدة وأهداف التنمية المستدامة
  • الأمم المتحدة وأهداف التنمية المستدامة.. 17 هدفاً لتحويل عالمنا
1 من 2استوديو الأنباء
  • think outside الصندوق برنامج..
  • المحامي بشار النصار
  • المحامية والناشطة الحقوقية نيڨين معرفي
  • عبد الله الحشاش
  • MENAFN05072022000130011022ID1104477439


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.