Sunday, 14 August 2022 12:51 GMT

وزيرا «الأشغال» و«الصحة» يطلعان على سير العمل في مشروع مركز المحرق للرعاية الصحية الخاصة

(MENAFN- Akhbar Al Khaleej)

قام‭ ‬المهندس‭ ‬إبراهيم‭ ‬بن‭ ‬حسن‭ ‬الحواج‭ ‬وزير‭ ‬الأشغال‭ ‬والدكتورة‭ ‬جليلة‭ ‬بنت‭ ‬السيد‭ ‬جواد‭ ‬السيد‭ ‬حسن‭ ‬وزيرة‭ ‬الصحة‭ ‬بزيارة‭ ‬تفقدية‭ ‬لمجمع‭ ‬المحرق‭ ‬الطبي‭ ‬في‭ ‬محافظة‭ ‬المحرق‭ ‬للاطلاع‭ ‬على‭ ‬سير‭ ‬أعمال‭ ‬تنفيذ‭ ‬مشروع‭ ‬مركز‭ ‬المحرق‭ ‬للرعاية‭ ‬الصحية‭ ‬الخاصة،‭ ‬والذي‭ ‬تشرف‭ ‬على‭ ‬تنفيذه‭ ‬وزارة‭ ‬الأشغال‭. ‬ويهدف‭ ‬المركز‭ ‬إلى‭ ‬تعزيز‭ ‬جودة‭ ‬الخدمات‭ ‬الصحية‭ ‬المقدمة‭ ‬للمواطنين‭ ‬بما‭ ‬يحقق‭ ‬التطلعات‭ ‬المنشودة‭ ‬للقطاع‭ ‬الصحي‭ ‬ضمن‭ ‬المسيرة‭ ‬التنموية‭ ‬الشاملة‭ ‬التي‭ ‬أرسى‭ ‬دعائمها‭ ‬حضرة‭ ‬صاحب‭ ‬الجلالة‭ ‬الملك‭ ‬حمد‭ ‬بن‭ ‬عيسى‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬ملك‭ ‬البلاد‭ ‬المعظم،‭ ‬وبمتابعة‭ ‬مستمرة‭ ‬من‭ ‬صاحب‭ ‬السمو‭ ‬الملكي‭ ‬الأمير‭ ‬سلمان‭ ‬بن‭ ‬حمد‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬ولي‭ ‬العهد‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء‭.‬

واطلع‭ ‬الوزيران،‭ ‬خلال‭ ‬الزيارة،‭ ‬على‭ ‬مستجدات‭ ‬العمل‭ ‬في‭ ‬مشروع‭ ‬مركز‭ ‬المحرق‭ ‬للرعاية‭ ‬الصحية‭ ‬الخاصة،‭ ‬والذي‭ ‬سيكون‭ ‬مركزا‭ ‬طبيا‭ ‬متخصصا‭ ‬للرعاية‭ ‬وإعادة‭ ‬التأهيل،‭ ‬بطاقة‭ ‬استيعابية‭ ‬تستوعب‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬100‭ ‬سرير‭. ‬وسيكون‭ ‬المركز‭ ‬عند‭ ‬الانتهاء‭ ‬من‭ ‬تنفيذه‭ ‬مزودا‭ ‬بكافة‭ ‬الخدمات‭ ‬الطبية‭ ‬والإدارية‭ ‬المساندة‭ ‬لتقديم‭ ‬الرعاية‭ ‬الصحية‭ ‬للمصابين‭ ‬بأمراض‭ ‬تتطلب‭ ‬حالتهم‭ ‬رعاية‭ ‬طبية‭ ‬خاصة‭ ‬كالشلل‭ ‬الدماغي‭.‬

وعلاوة‭ ‬على‭ ‬الغرف‭ ‬والأجنحة‭ ‬لرعاية‭ ‬المرضى،‭ ‬يحتوي‭ ‬المركز‭ ‬على‭ ‬وحدة‭ ‬عزل‭ ‬للمرضى‭ ‬ذوي‭ ‬الأمراض‭ ‬المعدية،‭ ‬مختبر‭ ‬للتحاليل،‭ ‬وصيدلية،‭ ‬وغرف‭ ‬أشعة،‭ ‬ووحدة‭ ‬إعادة‭ ‬تأهيل‭ ‬المرضى‭ ‬تشمل‭ ‬العلاج‭ ‬الطبيعي‭ ‬والعلاج‭ ‬المائي‭.‬

وقال‭ ‬الوزير‭ ‬الحواج‭: ‬‮«‬تسعى‭ ‬وزارة‭ ‬الأشغال‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬إشرافها‭ ‬على‭ ‬تنفيذ‭ ‬هذه‭ ‬المشاريع‭ ‬الحكومية‭ ‬الخدمية‭ ‬إلى‭ ‬تقديم‭ ‬الدعم‭ ‬الكامل‭ ‬لكل‭ ‬الوزارات‭ ‬والجهات‭ ‬الحكومية،‭ ‬وتمكينها‭ ‬من‭ ‬تنفيذ‭ ‬برامجها‭ ‬وخططها‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬التي‭ ‬تخدم‭ ‬الوطن‭ ‬والمواطن‮»‬،‭ ‬لافتاً‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬الوزارة‭ ‬مستمرة‭ ‬في‭ ‬العمل‭ ‬ضمن‭ ‬فريق‭ ‬البحرين‭ ‬الواحد‭ ‬لتحقيق‭ ‬كل‭ ‬الأهداف‭ ‬التنموية‭ ‬المنشودة،‭ ‬منوهاً‭ ‬بالشراكة‭ ‬الفاعلة‭ ‬مع‭ ‬وزارة‭ ‬الصحة‭ ‬في‭ ‬تنفيذ‭ ‬هذا‭ ‬المشروع‭ ‬المهم‭.‬

وفي‭ ‬السياق‭ ‬ذاته،‭ ‬شدد‭ ‬الوزير‭ ‬الحواج‭ ‬على‭ ‬استكمال‭ ‬أعمال‭ ‬التنفيذ‭ ‬وفق‭ ‬الجدول‭ ‬الزمني‭ ‬المحدد‭ ‬للمشروع،‭ ‬تمهيداً‭ ‬لتسليم‭ ‬المشروع‭ ‬إلى‭ ‬وزارة‭ ‬الصحة،‭ ‬مبيناً‭ ‬اتخاذ‭ ‬كل‭ ‬الاجراءات‭ ‬التي‭ ‬تكفل‭ ‬الالتزام‭ ‬باشتراطات‭ ‬الصحة‭ ‬والسلامة‭ ‬المهنية‭ ‬في‭ ‬مواقع‭ ‬العمل‭ ‬واتخاذ‭ ‬كافة‭ ‬التدابير‭ ‬الوقائية‭ ‬وتطبيق‭ ‬معايير‭ ‬السلامة‭ ‬خلال‭ ‬فترة‭ ‬تنفيذ‭ ‬الأعمال،‭ ‬والالتزام‭ ‬بقرار‭ ‬حظر‭ ‬العمل‭ ‬وقت‭ ‬الظهيرة‭ ‬خلال‭ ‬فترة‭ ‬الصيف،‭ ‬لضمان‭ ‬سلامة‭ ‬العمال‭ ‬العاملين‭ ‬بالمشروع‭.‬

من‭ ‬جانبها،‭ ‬أعربت‭ ‬وزيرة‭ ‬الصحة‭ ‬عن‭ ‬شكرها‭ ‬وتقديرها‭ ‬لوزير‭ ‬الأشغال‭ ‬وفريق‭ ‬العمل‭ ‬على‭ ‬الجهود‭ ‬المتواصلة‭ ‬والحثيثة‭ ‬التي‭ ‬تبذل‭ ‬لتنفيذ‭ ‬مختلف‭ ‬مراحل‭ ‬المشروع‭ ‬بأعلى‭ ‬المعايير،‭ ‬مؤكدةً‭ ‬التزام‭ ‬وزارة‭ ‬الصحة‭ ‬بتقديم‭ ‬أفضل‭ ‬الخدمات‭ ‬الصحية‭ ‬للمجتمع،‭ ‬مشيرةً‭ ‬إلى‭ ‬استمرار‭ ‬الوزارة‭ ‬في‭ ‬تسخير‭ ‬كافة‭ ‬الامكانات‭ ‬لتعزيز‭ ‬القطاع‭ ‬الصحي‭ ‬ورفع‭ ‬جودة‭ ‬خدماته،‭ ‬وخصوصاً‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬مواصلة‭ ‬تطوير‭ ‬البنية‭ ‬التحتية‭ ‬الصحية‭ ‬بما‭ ‬يضمن‭ ‬الاستدامة‭ ‬والجودة‭ ‬والكفاءة‭ ‬وبما‭ ‬يدعم‭ ‬تحقيق‭ ‬أهداف‭ ‬مشروع‭ ‬التسيير‭ ‬الذاتي،‭ ‬لافتةً‭ ‬إلى‭ ‬الدور‭ ‬الذي‭ ‬سيلعبه‭ ‬مركز‭ ‬المحرق‭ ‬للرعاية‭ ‬الصحية‭ ‬الخاصة‭ ‬عند‭ ‬اكتماله‭ ‬في‭ ‬رفد‭ ‬المنظومة‭ ‬الصحية‭.‬

الجدير‭ ‬بالذكر‭ ‬أن‭ ‬مشروع‭ ‬مركز‭ ‬المحرق‭ ‬للرعاية‭ ‬الصحية‭ ‬الخاصة‭ ‬يقع‭ ‬ضمن‭ ‬المخطط‭ ‬العام‭ ‬لمجمع‭ ‬المحرق‭ ‬الطبي‭ ‬والذي‭ ‬سيضم‭ ‬أيضاً‭ ‬مركزاً‭ ‬طبياً‭ ‬لمرضى‭ ‬التصلب‭ ‬اللويحي‭ ‬ومستشفى‭ ‬للولادة،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬المركز‭ ‬القائم‭ ‬لرعاية‭ ‬المسنين‭ ‬ومبنى‭ ‬متعدد‭ ‬الطوابق‭ ‬لمواقف‭ ‬السيارات‭.‬

MENAFN01072022000055011008ID1104466497


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.