Thursday, 18 August 2022 08:01 GMT

هيئة أمريكية تطلب جرعات تنشيطية معدلة لمكافحة سلالات أوميكرون'

(MENAFN- Al-Bayan)

أوصت هيئة الأغذية والعقاقير الأمريكية، أمس، الشركات المصنعة للقاحات الوقاية من كوفيد-19 بتغيير تركيبة الجرعات التنشيطية اعتباراً من هذا الخريف، لتشمل مكونات تستهدف خصوصاً مكافحة سلالتين فرعيتين من أوميكرون، هما (بي.إيه.4) و(بي.إيه.5)، وتهيمن السلالتان حاليا على إصابات فيروس كورونا.

وإذا ما تم إقرار ذلك، فإنها ستكون أول تغييرات كبرى تدخل على لقاحات كوفيد، لكن ذلك قد يتسبب أيضاً في إبطاء إنتاجها إذا أوصت الهيئة بتركيبة مختلفة إلى حد ما عما اختبرته الشركات بالفعل وبدأت في إنتاجه.

كما اقترحت الهيئة إمكانية السماح بالجرعات الجديدة قبل استكمال التجارب السريرية عليها.

ولا تتطلب التعديلات التي تدخل سنوياً على لقاحات الوقاية من الإنفلونزا إجراء اختبارات جديدة قبل إنتاجها.

وقالت الهيئة إن الشركات لن تحتاج لتغيير تركيبة اللقاحات لمراحل التطعيم الأولية، وأشارت إلى أن السنة المقبلة ستكون «فترة انتقالية ربما يتم فيها طرح تلك الجرعات التنشيطية المعدلة».

وستكون الجرعات التنشيطية الجديدة مصممة كي تستهدف الفيروس الأصلي، إضافة إلى السلالات الفرعية من أوميكرون.

جاء القرار بعد توصية من مستشارين من خارج الهيئة بتغيير تركيبة الجرعات هذا الخريف لمكافحة السلالات الأكثر انتشاراً من كورونا.

ووفقاً للمراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، فإن سلالتي (بي.إيه.4) و(بي.إيه.5) من أوميكرون مسؤولتان عن أكثر من 50 في المئة من حالات الإصابة في الولايات المتحدة، كما أصبحت هي المهيمنة أيضاً في بؤر تفشٍّ أخرى في العالم.

MENAFN30062022000110011019ID1104461691


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.