Thursday, 18 August 2022 07:48 GMT

الإمارات ومنغوليا تبحثان سبل تعزيز العلاقات البرلمانية'

(MENAFN- Al-Bayan)

 عقدت مجموعة لجنة الصداقة مع برلمانات الدول الآسيوية في المجلس الوطني الاتحادي برئاسة عبيد خلفان السلامي رئيس المجموعة، وحضور عائشة محمد الملا نائبة رئيس المجموعة، اجتماعاً افتراضياً مع لجنة الصداقةِ المنغولية الإماراتية في برلمان جمهوريةِ منغوليا. 

 وجرى خلال اللقاء مناقشة سبل تعزيز وتطوير العلاقات البرلمانية بين المجلس الوطني الاتحادي، ومجلس الدولة الأعلى بجمهوريةِ منغوليا، والتنسيق والتشاور حيال مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك، بما يخدم مصالح البلدين والشعبين الصديقين، والتأكيد على أهمية الدور الذي تلعبه البرلمانات في تعزيز الحوار الحضاري والتسامح والتعايش السلمي بين الشعوب.

 وقال عبيد خلفان السلامي رئيس مجموعة لجنة الصداقة مع برلمانات الدول الآسيوية في المجلس الوطني الاتحادي، إن علاقات الصداقة والتعاون المتميزة بين دولة الإمارات وجمهورية منغوليا بأبعادِها المختلفة السياسية والاقتصادية والثقافية والعلمية تفتح آفاقاً واعدة لكلا البلدين.

 وأكد السلامي أهمية توطيد التعاون الاستراتيجي بين الإمارات ومنغوليا، واستكشاف المزيد من الفرص لتنويع الشراكات في كافة المجالات والقطاعات، وتنمية العلاقات الاقتصادية، وتعزيز التبادل التجاري، وزيادة الاستثمارات المشتركة، وتعزيز مساهمة القطاع الخاص في عملية التنمية الاقتصادية، وإيجاد آليات للتعاون في فتح فرص أوسع للعمل على تنويع وزيادة التبادُلات والأنشطة التجارية المشتركة.

 من جانبه أشاد سانداج بيامبسوغت رئيس لجنة الصداقة البرلمانية المنغولية الإماراتية في المجلس الأعلى بجمهورية منغوليا، بعمق العلاقات بين دولة الإمارات وجمهورية منغوليا التي تمثل نموذجاً متميزاً للعلاقات الثنائية، مؤكداً حرص قيادتي البلدين على تعزيز التعاون المشترك بينهما في مختلف القطاعات.

تابعوا أخبار الإمارات من البيان عبر غوغل نيوز

MENAFN30062022000110011019ID1104461067


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.