Wednesday, 10 August 2022 05:52 GMT

طهران لواشنطن تخلوا عن أسلوب ترامب لإحياء الاتفاق النووي

(MENAFN- Al-Anbaa) قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني إن المحادثات غير المباشرة بين إيران والولايات المتحدة في الدوحة والهادفة إلى إحياء الاتفاق النووي المبرم عام 2015 متواصلة.
وكانت وكالة أنباء «تسنيم» شبه الرسمية نقلت في وقت سابق من امس عن مصادر مطلعة قولها إن المحادثات غير المباشرة بين طهران وواشنطن انتهت في الدوحة دون نتائج.
وقال كنعاني «المحادثات... لم تنته بعد، وهناك اجتماع آخر بين كبير المفاوضين النوويين الإيراني علي باقري كني ومبعوث الاتحاد الأوروبي إنريكي مورا».
وفي سياق متصل، أكدت إيران أن هناك إمكانية للتوصل لاتفاق مع الولايات المتحدة، مؤكدة أنها لن تتجاوز «خطوطها الحمراء» خلال المحادثات غير المباشرة في الدوحة.
ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية «ايرنا» عن وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبداللهيان قوله امس في العاصمة التركمنستانية عشق اباد «نحن جادون ولن نتجاوز خطوطنا الحمراء بأي شكل من الأشكال».
وبحسب الوزير الإيراني، فإنه «إذا كانت لدى الجانب الأميركي نوايا جادة وتحلي بالواقعية، فهناك اتفاق في متناول اليد في هذه المرحلة وفي هذه الجولة من المفاوضات على مستوى السياسة».
بدوره، قال المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي بهادري جهرمي «نأمل بالتوصل إلى اتفاق إيجابي ومقبول في حال تخلت الولايات المتحدة عن أسلوب ترامب الذي لم يكن متوافقا مع القانون الدولي».
على صعيد آخر، قتل عنصر في حرس الحدود الإيراني في حادث مع مسلحين في محافظة سيستان وبلوشستان عند الحدود مع أفغانستان، على ما أفادت الخارجية الإيرانية في بيان امس.
وأعلنت الوزارة عن «حادث مؤسف» في منطقة ميلك الحدودية، أدى إلى مقتل احد منتسبي قوات الحرس الثوري، مشيرة إلى أن «أبعاد ذلك الحادث تخضع للتحقيق من قبل المؤسسات المسؤولة وستوافي بالنتائج فور التوصل اليها».

MENAFN30062022000130011022ID1104457174


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.