Tuesday, 09 August 2022 10:50 GMT

1.4 مليار درهم تصرفات عقارات دبي'

(MENAFN- Al-Bayan)

بلغت التصرفات العقارية في دائرة الأراضي والأملاك في دبي، أكثر من 1.4 مليار درهم، حيث شهدت الدائرة اليوم تسجيل 468 مبايعة، بقيمة 1.05 مليار درهم، منها 83 مبايعة للأراضي، بقيمة 222.92 مليون درهم، و385 مبايعة للشقق والفلل بقيمة 826.32 مليون درهم. 

وجاءت أهم مبايعات الأراضي بقيمة 13 مليون درهم، في منطقة حدائق الشيخ محمد بن راشد، تليها مبايعة بقيمة 11 مليون درهم في منطقة سيح شعيب 4، تليها مبايعة بقيمة 11 مليون درهم، في منطقة حدائق الشيخ محمد بن راشد. 

وتصدرت الحبية الخامسة، المناطق من حيث عدد المبايعات، وسجلت 57 مبايعة بقيمة 130 مليون درهم، وتلتها منطقة جبل علي الأولى، بتسجيلها 10 مبايعات بقيمة 24 مليون درهم، وثالثة في اليفرة 2، بتسجيلها 4 مبايعات بقيمة 4 ملايين درهم. 

أما في ما يتعلق بأهم مبايعات الشقق والفلل، فقد جاءت مبايعة بقيمة 73 مليون درهم بمنطقة نخلة جميرا، كأهم المبايعات، تلتها مبايعة بقيمة 57 مليون درهم، في منطقة الصفوح الأولى، وأخيراً، مبايعة بقيمة 25 مليون درهم في منطقة مرسى دبي. 

وقد تصدرت منطقة برج خليفة، المناطق من حيث عدد مبايعات الشقق والفلل، إذ سجلت 69 مبايعة بقيمة 105 ملايين درهم، وتلتها منطقة مرسى دبي، بتسجيلها 47 مبايعة بقيمة 147 مليون درهم، وثالثة في الخليج التجاري، بتسجيلها 31 مبايعة بقيمة 38 مليون درهم. 

وسجلت الرهونات 351.4 مليون درهم، منها 10 رهونات أراضٍ بقيمة 14.1 مليون درهم، و137 رهن فلل وشقق بقيمة 337.3 مليون درهم، وكان أهمها بمنطقة الثنية الأولى، بقيمة 44 مليون درهم، وأخرى في منطقة أم رمول بقيمة 30 مليون درهم. 

وتم تسجيل 19 هبة بقيمة 84.06 مليون درهم، أهمها بمنطقة أم سقيم الأولى بقيمة 33 مليون درهم، وأخرى في منطقة نخلة جميرا بقيمة 22 مليون درهم.

تابعوا البيان الاقتصادي عبر غوغل نيوز

MENAFN29062022000110011019ID1104452955


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.