Wednesday, 10 August 2022 07:32 GMT

الأمن: 25 مصابا من مرتباتنا في حادثة تسرب الغاز غادروا المستشفيات

(MENAFN- Jordan News Agency)

عمان 28 حزيران (بترا)- أعلنت مديرية الأمن العام، اليوم الثلاثاء، أن 25 من مصابيها جرّاء حادثة تسرب الغاز يوم أمس، في ميناء العقبة من شرطة ودفاع مدني ودرك، قد غادروا المستشفى بعد تلقيهم العلاج والاطمئنان على صحتهم.
وأكّدت أن مصابي الأمن العام تعرضوا للإصابة جرّاء وجودهم في الميناء، والمنطقة المحيطة به بحكم وظائفهم اليومية وعملهم هناك بأعمال الحراسة والرقابة، بالإضافة إلى عدد من مرتبات معبر حدود الدرة المجاور لمنطقة الحادث.
وأشارت المديرية إلى أنه منذ لحظة الإبلاغ عن الحادثة تحركت فرق الدفاع المدني على الفور، وكان المستجيب الأول فريق المواد الخطرة في الدفاع المدني بحكم استعداده بالخطط الموضوعة للتعامل مع الطوارئ المعدة مسبقاً، والجاهزية العالية في الآليات واللباس والمعدات.
وأكدت، أنه جرى تسجيل إصابتين فقط بين الفرق المستجيبة للحادثة، وهي الفرق التي قدمت خدمات الإنقاذ والإسعاف وتطهير الموقع والأشخاص.
وأضافت المديرية أن فريقين متخصصين من إدارة المختبرات والأدلة الجرمية، وصلا إلى مكان الحادثة بعد وقوعها مباشرة، وأنهوا الكشف وجمع الأدلة والآثار والعينات من الموقع، والتي أرسلت للمختبرات لإخضاعها للفحوصات المخبرية، ومن ثم إرسال النتائج بعد ذلك إلى الجهات المختصة.
وأوضحت أنه جرى التعامل مع الحادثة من قبل فرق ووحدات تابعة لمديرية الدفاع المدني، من بينها فريقا المواد الخطرة، والإنقاذ المائي، إضافة إلى فريق من مديرية شرطة العقبة، وقيادة درك العقبة، والفريق المختص من إدارة المختبرات والأدلة الجرمية، حيث عملت هذه الفرق بتنسيق تام وكل ضمن نطاق عمله وواجباته.
وأشارت المديرية إلى أن فرقها المختلفة تعاملت مع 450 حالة إسعاف لمصابين، جرى نقلهم إلى المستشفيات جراء الحادثة.
--(بترا)
ل م/م ف/م ك28/06/2022 16:40:41

MENAFN28062022000117011021ID1104446059


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.