Wednesday, 10 August 2022 05:59 GMT

وزارة الطاقة والبنية التحتية: تحويل 19 خدمة إلى الطابع الاستباقي'

(MENAFN- Al-Bayan)

أعلنت وزارة الطاقة والبنية التحتية عن تحويل 19 خدمة إلى نظام الطابع الاستباقي الذي يعتمد على التنبؤ باحتياجات المتعامل وتوقعها قبل أن يطلبها وذلك من خلال قاعدة من البيانات والمعلومات التي توفرها الوزارة عن التطلعات المحتملة للمتعاملين.
تشمل قائمة الخدمات الاستباقية :الاستلام الابتدائي للمساكن الفردية وإصدار شهادة لمن يهمه الأمر لخدمات الإسكان وفتح ملف تنفيذ مساعدة سكنية وتمديد شهادة تسجيل مؤقت لسفينة تجارية وطنية وتجديد إعادة إصدار ترخيص ملاحي لسفينة تجارية وطنية وأجنبية وطلب تجديد ترخيص قارب نزهة وطنية وأجنبية وتجديد بطاقة مندوب بحري وطلب تجديد الشهادة الأهلية والإقرار وتجديد إقرار اعتراف بشهادة اهلية لبحار يعمل على السفن الإماراتية وتجديد سجل البحار إلى جانب طلب تجديد تراخيص مزاولة المهنة للبحارة 'بطاقة البحار'وإصدار تمديد شهادة الإعفاء لسفينة تجارية وطنية وطلب إصدار شهادة لمن يهمه الأمر لإلغاء ترخيص قارب نزهة أجنبية إضافة إلى خدمة تجديد بطاقة تشغيلية للمركبات الوطنية وتجديد الرخصة التشغيلية الدائمة للمنشآت الوطنية وطلب تجديد ترخيص الضامن والإعتماد السنوي لبيان امتثال مرفق مينائي وخدمة تجديد رخصة نادي السيارات وطلب تجديد شهادات عدم الممانعة.
وأكدت ليلى البلوشي مديرة إدارة الاستراتيجية والمستقبل بوزارة الطاقة والبنية التحتية أن الوزارة تبذل جهوداً لافتة في عملية تطوير خدماتها عبر ابتكار جيل جديد من الخدمات الإستباقية للمتعاملين 'قبل الطلب' ما يحقق سعادتهم وجودة دورة إنجاز معاملاتهم وريادة الدولة عالمياً في مجال الخدمات الحكومية .
وأشارت إلى حرص وزارة الطاقة والبنية التحتية على رصد مدى رضا المتعاملين عن الخدمات المقدمة سواء مع المتعاملين أو الشركاء .

 

تابعوا البيان الاقتصادي عبر غوغل نيوز

MENAFN25062022000110011019ID1104430743


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.