Tuesday, 05 July 2022 09:41 GMT

الوزان: «سيركيولار للأعمال» بيئة مثالية لدعم المبادرين

(MENAFN- Al-Anbaa) «سيركيولار جروب»، هو مشروع واعد أسسه 4 شباب جمعهم الشغف بعالم الأعمال والإصرار على ابتكار خدمات متكاملة في اطار استثنائي ومرن لدعم أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة والمبادرين الشباب ودفعهم لتطوير أعمالهم والارتقاء بها الى مستويات أعلى.
وتشكل قصة سيركيولار جروب ومركز أعمالها المتميز علامة فارقة في إدارة وتطوير المشاريع الصغيرة والمتوسطة باعتباره أول مركز أعمال ذكي في الكويت يرويها لنا المؤسس الرئيس التنفيذي لشركة مجموعة سيركيولار راشد الوزان، والمؤسسة والمديرة المالية لشركة مجموعة سيركيولار عائشة مهلهل المضف.
وفي هذا السياق، يقول المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة مجموعة سيركيولار راشد الوزان: «اهتمامي بعالم الأعمال وإنشاء المشاريع وادارتها اكتسبته من والدي في عام 2010، حيث كنت على مشارف الالتحاق بالجامعة ورغبت في دراسة الطب الا أن أسرتي وخصوصا والدي عارضني وطلب مني أن ألتحق بكلية أخرى تؤهلي لادارة أعمال عائلتي التجارية، وبالفعل التحقت بجامعة الخليج للعلوم والتكنولوجيا وواصلت العمل مع والدي في ذات الوقت، في عام 2016 أسست عملا خاصا بي مع عدد من أصدقائي وكان شركة للتجارة عبر الأونلاين ونجح المشروع بشكل لافت ثم تخارجت منه بعد عام من تشغيله، وتفرغت لمتابعة دراستي وعملي مع الوالد لمدة تسعة أشهر».
وأضاف انه في صيف 2017 سافرت مع عدد من أصدقائي الشباب الى الولايات المتحدة الأميركية وتعرفت معهم على مجموعة من الشباب الأميركيين الذي أسسوا مجموعة أعمال خاصة يتم من خلالها تقديم الدعم تبادل الخبرات في عالم الإدارة وتأسيس المشاريع لكافة الأعضاء فيها، أعجبتني الفكرة كثيرا وقررت أن أطورها بطريقة معينة لتطبيقها في الكويت.
واستطرد بالقول: «بعد أشهر من عودتي للوطن حدثت صديقي في الجامعة عبدالعزيز النصار عنها واستشرته في إمكانية تطبيقها في الكويت حيث كان وقتها نائب رئيس جامعة الخليج للعلوم والتكنولوجيا ولديه خبرة مميزة في تأسيس وادارة المنظمات والهيئات ذات الطابع النفعي غير الربحي، واقتنع بالفكرة وتوجهنا للبحث عن شركاء آخرين لتنفيذها وتأسيسها وبالفعل انضمت الينا زميلتنا في الجامعة عائشة المضف وشريك آخر واتخذنا الخطوات الفعلية لتأسيس منظمة سيركيولار للأعمال، واخترنا اسم «سيركيولار» كتعبير عن الدائرة وأن المنظمة هي دائرة من المجتمع كما أن الشكل الدائري يعكس التواصل والتكامل والاستمرارية».
وتابع: «ركزنا في أعمال المنظمة على شقين أساسيين الأول للارشاد والثاني للتوعية ويتم تحقيقهما من خلال ست إدارات متخصصة يستفيد من خدماتها كل عضو ينضم الينا برسوم رمزية وهي الإدارية المالية، المحاسبية، التسويق، الموارد البشرية، الخدمات التكنولوجية، وأخيرا العلاقات العامة».
وأوضح أنه خلال الفترة التشغيلية لمنظمة سيركيولار للاعمال من عام 2017 حتى عام 2019 تجاوز عدد الأعضاء الذين انضموا الينا 100 عضو، ونفذنا أكثر من سيمينار وورش تدريبية لأعضاء المنظمة بالتعاون غرفة التجارة والصناعة إضافة الى تنظيم العديد من الفعاليات للأعضاء.
ولفت الوزان الى أنه وكل المؤسسين لشركة مجموعة «سيركيولار» يؤمنون بأن الأفكار خالدة ولا تقدر بثمن، لذلك يحرصون على ابتكار أفكار وحلول عملية تواكب العصر وتتناغم مع احتياجات العملاء وتدعم توجهاتهم، مؤكدا على ان مجمع «سيركيولار للأعمال» يعد بيئة مثالية ومستدامة تعزز النمو المتواصل والازدهار للمشاريع الصغيرة والمتوسطة التي تعمل في اطاره.
وعن التحديات التي واجهت راشد الوزان والمؤسسين معه للمشروع، يقول أصعب تحد واجهناه في تأسيس مشروع مجموعة سيركيولار تمثل في الموازنة بين تقديم سعر تنافسي للخدمات التي نقدمها للمستأجرين والعملاء لدينا بجودة عالية ومستوى لا يقارن لأننا كشركة خاصة نسعى للربح لكننا في الوقت ذاته نسعى الى توفير دعم فاعل للمشروعات الصغيرة والمتوسطة ونهتم بتطوير المشروع ومن يملكه.
واختتم الوزان قصة نجاح شركته بالإشارة الى ما وصل اليه مركز سيركيولار للأعمال حيث تم تأجير المكاتب التي يحتويها بالكامل والتي يبلغ عددها 35 مكتبا، تعمل جميعها بأسلوب خاص يجمع ما بين الخدمات الرقمية والتقليدية ليحقق الكفاءة التشغيلية بنسبة 100%، كاشفا عن التوسع محليا بأفكار أخرى تدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة والتوسع إقليميا بتأسيس مجمع سيركيولار للاعمال في عدد من الدول الخليجية.
بدورها، أعربت المؤسسة والمديرة المالية لشركة مجموعة سيركيولار عائشة مهلهل المضف عن سعادتها بالمشاركة في تأسيس شركة مجموعة سيركيولار رغم مواجهتها لصعوبة بالغة في بداية العمل ترتبط بطبيعتها كأنثى وميل البعض للتعامل مع الرجال في أمور الإدارة الا انها تغلبت عليها بالصبر واثبات الذات لتؤكد قدرة المرأة على العطاء والانجاز والإدارة المؤثرة في أي موقع تتولاه وهو ما تعلمته من أسرتها ومحيطها العائلة.
وأضافت إن مركز «سيركيولار» للأعمال، يشكل علامة كويتية فارقة، في دعم قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وهو ككيان يستهدف مشاركة المبادرين الشباب في رحلة نجاحهم ومساعدتهم على التطور، مشيرة الى تميز سيركيولار في فترة جائحة كورونا وما بعدها بفضل توفيره للخدمات والحلول المبتكرة بأسعار تنافسية بالاستناد الى معايير محددة ودراسات دقيقة تناسب طبيعة ومتغيرات السوق الكويتي.
وأوضحت في حديثها عن المشروع أن آليات العمل والحلول التجارية المبتكرة التي يقدمها مركز «سيركيولار» للأعمال تقلل المصاريف التشغيلية والإدارية للمشاريع بنسبة تتراوح بين 50 و 70% موضحة توفير أشكال متنوعة من الاستثمارات لعملاء «مجموعة سيركيولار» تنقسم الى مجموعتين أولاها الاستثمارات المباشرة وتشمل امكانية استغلال مساحات العمل المتاحة في المجمع من مكاتب وعرض المنتجات في المحلات، واستديوهات تصوير وتسجيلات صوتية وإذاعية، وثانيا الاستثمارات غير المباشرة والتي تقدمها الشركات التابعة لمجموعة سيركيولار، وتركز في مجملها على الخدمات الفنية التي يحتاجها كل مشروع مثل الاستشارات المالية والمحاسبية والقانونية، وبرمجيات تكنولوجيا المعلومات، والتسويق التقليدي والرقمي على حد سواء.

MENAFN24062022000130011022ID1104426081


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.