Sunday, 26 June 2022 02:55 GMT

النطق السامي كلمات من ذهب

(MENAFN- Al-Anbaa)

نيابة عن صاحب السمو الأمير الشيخ نواف الأحمد، حفظه الله ورعاه، ألقى سمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد، حفظه الله، كلمة شخّص فيها وبكلمات من ذهب الداء الذي تعاني منه الكويت منذ اشهر، وحدد الدواء، وفي هذا دلالة على متابعة دقيقة لكل ما يدور على الساحة وحكمة عهدناها في التعامل معها، وإزاء القرارات التي اتخذت بعد تدارس الأزمة وسبل الخروج منها فنحن مدعوون لأن نلتف حول قيادتنا السياسية الحكيمة التي تضع مصلحة الكويت وشعبها فوق كل اعتبار، ونترجم هذا النطق السامي كنهج وخارطة طريق والامتثال للتوجيهات الأميرية، كما يجب أن تقابل الرسائل السامية بخطوات عملية بصفة الاستعجال، وبما يمكننا من تجاوز هذه المرحلة خاصة والتي يشهد العالم اجمع خلالها أزمات متلاحقة، ونحن لسنا ببعيدين عما يدور في العالم والمنطقة.
وقد بعث ولي العهد برسالة شديدة الوضوح فيما يثار بين فترة وأخرى عن المساس بالدستور، فقال في هذه الجزئية هي «أمانة تكليف لا تشريف وأقسمنا بالله القسم العظيم أن نصون هذه الأمانة جيلا بعد جيل وأكدنا دوما تمسكنا بتعاليم ديننا الحنيف وارتضينا بالدستور وبالديموقراطية أساسا ومنهجا للحكم في إدارة البلاد»، وأن قيادتنا السياسية الحكيمة لن تحيد عن الدستور ولن تقوم بتعديله ولا تنقيحه ولا تعطيله ولا تعليقه ولا حتى المساس باعتباره حرزا مكنونا وشرعية الحكم وضمان بقائه والعهد الوثيق بين أسرة الصباح الكرام والشعب الكويتي.
الرسالة التالية المهمة والتي نزعت فتيل الأزمة تمثلت بحل مجلس الأمة حلا دستوريا ودعوة المواطنين إلى انتخابات عامة خلال الأشهر القادمة مع تأكيد سموه على عدم تدخل الحكومة القادمة في اختيارات الشعب لممثليها أو لرئيس البرلمان، ليكون المجلس سيد قراراته مع الوقوف على مسافة واحدة لفتح صفحة ومرحلة جديدة مشرقة.
أصابت قيادتنا السياسية الحكيمة كبد الحقيقة حينما تطرقت إلى أسباب تصدع العلاقة بين السلطتين التشريعية والتنفيذية بتدخل التشريعية في عمل التنفيذية، وتخلي التنفيذية عن القيام بدورها.

وأعتقد أن ذلك جوهر الأزمة، وفي الختام نتوجه إلى سمو الأمير، حفظه الله، ونتفق مع ما ذكره سمو ولي العهد بالالتفاف حول قيادة صاحب السمو، حفظه الله، باعتبار ذلك من المسلمات، ونقول وبصوت عالٍ «سمعا وطاعة» يا سمو ولي العهد، فيما دعوت إليه.. حفظ الله الكويت وشعبها من كل مكروه.
آخر الكلام: استوقفني حرص الإدارة العامة للعلاقات العامة والإعلام الأمني ممثلة في العقيد النشط صالح السهيل على المشاركة في مؤتمر (إدمان المخدرات بين تحديات المواجهة ومتطلبات إعداد التأهيل)، فملف المخدرات مهم للغاية ويحظي باهتمام كبير من قبل النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ أحمد النواف.. وللحديث بقية.

MENAFN23062022000130011022ID1104424610


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.