Sunday, 26 June 2022 03:05 GMT

بعد 61 عاماً على اغتياله.. حشود الكونغوليين تستقبل 'ضرس' لومومبا'

(MENAFN- Al-Bayan)

بعد أكثر من 61 عاما على اغتياله، عاد نعش باتريس لومومبا إلى وطنه أول أمس الأربعاء، بعد يومين من تسليم بلجيكا جمهورية الكونغو الديموقراطية ضرسا هو ما تبقى من رفات بطل استقلال البلاد.

وتوافد الكونغوليون لإلقاء نظرة على نعش بطل الاستقلال الكونغولي المقتول، الذي وصلت رفاته إلى منطقته الأصلية في جولة مشحونة عاطفياً، وفق 'يورونيوز'.

وصلت الطائرة التي تقل نعش أول رئيس حكومة للكونغو البلجيكية السابقة من بروكسل، في وقت مبكر من صباح أول أمس الأربعاء في كينشاسا في توقف تقني.

وبعد تغيير الطائرة، نقل النعش والوفد المرافق إلى مقاطعة سانكورو (وسط)، حيث ولد لومومبا في قرية أونالوا في 1925.

ستكون هذه بداية رحلة مدتها تسعة أيام في البلاد تشمل توقفا في مواقع لها دلالة رمزية كبيرة في حياة باتريس لومومبا وتنتهي في 30 يونيو في العاصمة كينشاسا، حيث ستقام مراسم دفن في ضريح بعد حداد وطني لمدة ثلاثة أيام.

تابعوا أخبار العالم من البيان عبر غوغل نيوز

MENAFN23062022000110011019ID1104424045


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.