Friday, 01 July 2022 02:07 GMT

عام / مكتبُ تحقيقات الطيران يُوَقِّعُ مذكرةَ تفاهمٍ مع الإدارة المركزية لحوادث الطيران بمصر

(MENAFN- Saudi Press Agency) القاهرة 24 ذو القعدة 1443 هـ الموافق 23 يونيو 2022 م واس
وُقِّعَتِ - اليوم- مذكرةُ تفاهمٍ للتعاون الفني في مجال التحقيق في حوادث الطيران بين مكتب تحقيقات الطيران بالهيئة العامة للطيران المدني والإدارة المركزية لحوادث الطيران بوزارة الطيران المدني المصرية، وذلك في إطار التعاون والتنسيق بين الجانبين في مجال تحقيقات حوادث الطائرات والوقائع الجوية.
قامَ بالتوقيع على المذكرة رئيسُ مكتب تحقيقات الطيران بالهيئة العامة للطيران المدني عبدالإله بن عثمان فلمبان، ورئيسُ الإدارة المركزية لحوادث الطيران المدني المصري الطيار وائل بشندي.
وأكدَ وزيرُ الطيران المدني المصري الطيار محمد منار-في تصريح له خلال حضوره مراسم التوقيع- عمقَ الروابط التاريخية والعلاقات المصرية السعودية المتميزة التي تشهدُ تطورًا كبيرًا في مختلف المجالات وخاصة في مجال النقل الجوي، مشيرًا إلى أنَّ توقيعَ مذكرةِ التفاهم يؤكدُ المكانةَ الرياديةَ والإقليميةَ التي تحظى بها الدولتان في مجال الطيران،وهو ما تَطَلَّبَ تعاونَهم المشتركَ من أجل التطوير المستمر لسلامة الطيران في المنطقة.
بدوره،أكدَ مديرُ عام مكتب تحقيقات الطيران بالمملكة عبد الإله بن عثمان فلمبان، عمقَ العلاقاتِ الإستراتيجيةِ بين المملكة ومصر التي تقومُ على التعاون المشترك والتنسيق الدائم في مجال الطيران بما يخدمُ المصالحَ المشتركةَ،معربًا عن تطلعه إلى مزيد من التعاون بين البلدين في مجال النقل الجوى.
وتهدفُ مذكرةُ التفاهمِ إلى تبادل المعلومات بين الجانبين في مجال التحقيقات واستخدام التقنية الحديثة من أجل توحيد إجراءات ومتطلبات التحقيق في الوقائع والحوادث الجوية والحصول على أفضل التقنيات لدى الجانبين، وكذلك إرساء دعائم برنامج سلامة الطيران وتبادل الخبرات من خلال تنظيم الدورات التدريبية للمحققين على الأجهزة والمعدات التقنية الحديثة؛بما يسهمُ في تطوير قدراتهم واستيعاب ملابسات التحقيق بالشكل الأمثل، بالإضافة إلى تطوير استخدام برامج تحليل بيانات الطائرات لمحاكاة البيانات الرادارية للأجواء وحوادث الطيران.
//انتهى//
22:11ت م
0204

MENAFN23062022000078011016ID1104423331


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.