Sunday, 03 July 2022 06:35 GMT

هند البلوشي التهاب رئوي حاد أدخل مرام العناية وحالتها مستقرة

(MENAFN- Al-Anbaa)
  • شقيقتي لم تفقد الوعي.. وأشكر كل من سأل عنها


عبدالحميد الخطيب
تعرضت النجمة مرام البلوشي مساء امس الأول لوعكة صحية شديدة دخلت على إثرها إلى العناية المركزة بالمستشفى، وللاطمئنان على صحتها «الأنباء» هاتفت شقيقتها النجمة هند البلوشي، فقالت: الحمد لله حالة مرام استقرت بصورة كبيرة، وقد فضل الأطباء أمس ان تبقى بعض الوقت في العناية لتكون تحت رعاية عالية، ومن ثم نقلها الى غرفة لاستكمال علاجها.
وعن طبيعة الوعكة الصحية، أوضحت هند: التهاب رئوي حاد ونقص في الأوكسجين، أدى إلى مضاعفات في التنفس، خصوصا انها تعاني من «الربو»، وهو ما استدعى وضعها تحت جهاز التنفس الصناعي حتى تم تظبيط نسب الأوكسجين، مؤكدة ان مرام لم تفقد الوعي وكانت مستفيقة طوال الوقت، مستدركة: أتوجه بالشكر لكل الفنانين والإعلاميين والأصدقاء والذين سألوا عن صحة شقيقتي سواء بالاتصال او عبر مواقع التواصل او بالحضور شخصيا.
وكانت النجمة هند البلوشي قد كشفت عن دخول مرام المستشفى من خلال فيديو نشرته عبر خاصية الاستوري في «انستغرام»، وظهرت فيه شقيقتها وهي على سرير المرض بالعناية المركزة، وعلقت: «اللهم يا شافي أنت الشافي اشف أختي وروحي مريم شفاء لا يغادر سقما، وألبسها ثوب العافية، وارفع عنها يا رحمن يا رحيم»، وبعد ذلك نشرت رسالة مكتوبة جاء فيها: «اللهم اشف أجسادا تتألم ولا يعلم بحالها غيرك اللهم أبدل أوجاعهم بعافية يا رب شاف أختي، وانثر العافية بجسدها انك على كل شيء قدير».
أسرة «الأنباء» تتمنى للنجمة مرام البلوشي الشفاء العاجل، وأن يلبسها الله عز وجل ثوب الصحة والعافية، لتعود لأسرتها وجمهورها في القريب العاجل بأفضل حال، ولتواصل عملها ونشاطها الإبداعي.
الجدير بالذكر انها ليست المرة الأولى التي تتعرض فيها مرام لالتهاب رئوي حاد ونقص في الأوكسجين، حيث دخلت العناية المركزة يونيو من العام الماضي لنفس السبب، ووقتها صرحت عما حدث معها، قائلة: «اللي حصل معي بالظبط هو التهاب رئوي فصار نقص أوكسجين، ثم تسدد شرايين، ثم جلطة، والحمد لله عدت على خير».

MENAFN23062022000130011022ID1104423313


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.

النشرة الإخبارية