Tuesday, 05 July 2022 09:38 GMT

عقد الاجتماع الأول لكبار المسؤولين بين وزارة الخارجية وهيئة العمل الخارجي بالاتحاد الأوروبي في بروكسل

(MENAFN- Akhbar Al Khaleej)

عُقد الاجتماع الأول لكبار المسؤولين بين وزارة الخارجية وهيئة العمل الخارجي بالاتحاد الأوروبي، في العاصمة البلجيكية بروكسل، برئاسة الدكتور الشيخ عبدالله بن أحمد آل خليفة، وكيل وزارة الخارجية للشؤون السياسية للجانب البحريني، والسيد فرناندو جنتليني Fernando Gentilini) ) المدير العام لشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للجانب الأوروبي، وبحضور سعادة السيد عبدالله بن فيصل بن جبر الدوسري، سفير مملكة البحرين لدى مملكة بلجيكا، وعدد من المسؤولين.

 

وخلال الاجتماع، أكد وكيل وزارة الخارجية للشؤون السياسية حرص مملكة البحرين بقيادة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ملك البلاد المُعظم، وحكومته الموقرة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، على توطيد أواصر التعاون والشراكة الاستراتيجية مع الاتحاد الأوروبي بجميع أجهزته ومؤسساته، بما يحقق المصالح المشتركة في تعزيز الأمن والسلام والتنمية المستدامة.

 

واستعرض الجانبان آفاق التعاون وتبادل الخبرات في مجالات التعليم والابتكار والصحة والتجارة والاستثمار، والطاقة المتجددة، ودعم التحول الأخضر والرقمي، ومكافحة التغير المناخي، وبحث الإجراءات الفنية المتبعة لإعفاء مواطني مملكة البحرين من متطلبات التأشيرة المسبقة عند زيارة دول الاتحاد الأوروبي (تشنغن)، إلى جانب تعزيز الشراكة السياسية والتعاون في مكافحة التطرف والإرهاب وغسل الأموال، وترسيخ الأمن والسلام الإقليمي والعالمي، وغيرها من المجالات تفعيلاً لآلية التعاون بين الجانبين الموقعة ببروكسل في 10 فبراير 2021، والاتفاقية الإطارية للتعاون الخليجي الأوروبي لعام 1988، ووثيقة الشراكة الاستراتيجية الخليجية الأوروبية لهذا العام.

 

من جانبه، أكد فرناندو جنتليني، المدير العام لشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للجانب الأوروبي بهيئة العمل الخارجي الأوروبي، الحرص على تعزيز التعاون والشراكة السياسية والاقتصادية مع مملكة البحرين، وتنسيق المواقف السياسية والأمنية إزاء القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، متمنيًا للمملكة المزيد من التقدم والازدهار.

MENAFN23062022000055011008ID1104423216


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.