Friday, 01 July 2022 02:30 GMT

اجتماع عمل تنسيقي بين وزارة شون البلديات والزراعة ووزارة الأشغال

(MENAFN- Akhbar Al Khaleej)

عقد المهندس وائل بن ناصر المبارك وزير شئون البلديات والزراعة مع المهندس إبراهيم بن حسن الحواج وزير الأشغال اجتماعاً تنسيقا في مبنى شئون البلديات بالمنامة وبحضور مسئولي الوزارتين وذلك بهدف التنسيق لاستمرار المشاريع المشتركة ضمن الخطة الوطنية للتشجير والتي تهدف إلى مضاعفة عدد الأشجار في مملكة البحرين بحلول العام 2035.

وأكد الوزير المبارك في بداية الاجتماع على توجيهات صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد الأمين رئيس مجلس الوزراء بشأن التوسع في مشاريع التشجير في مختلف الشوارع والتقاطعات والمشاريع البلدية حيث تهدف الخطة الوطنية المعتمدة إلى مضاعفة عدد الأشجار من 1.8 مليون شجرة حاليا إلى قرابة 3.6 مليون شجرة بحلول العام 2035 وذلك ضمن التزامات مملكة البحرين ضمن أهداف اتفاقية الأمم الاطارية بشأن تغير المناخ (COP26).

ويأتي الاجتماع في ضوء التنسيق بين جميع الوزارات المعنية بالخطة الوطنية للتشجير.

وبين الوزير المبارك أن هناك عددا من المبادرات والسياسات لزيادة التشجير وتحفيز كافة الأطراف للمشاركة في مشاريع التشجير لضمان بلوغ الهدف السنوي بزراعة 250 ألف شجرة سنويا منها 140 ألف شجرة سيتم زراعتها ضمن مشاريع الحكومة و70 ألف شجرة بالتعاون مع القطاع الخاص و40 ألف شجرة من خلال تحفيز الأفراد للمشاركة في عملية التشجير.

من جانبه أكد المهندس إبراهيم بن حسن الحواج أن وزارة الأشغال ستسمر في مشاريع إيصال مياه الري المعالجة إلى مختلف الشوارع والتقاطعات المراد تشجيرها، مبينا أن استمرار التنسيق بين الوزارتين بما يمكن من توفير المياه اللازمة للري في مختلف المحافظات.

واتفق الوزيران على عقد ورشة عمل بين الوزارتين وبمشاركة الوزارات الأخرى المعنية من أجل الاتفاق على برنامج عمل للمرحلة المقبلة.

وأكد الوزيران أن الاهتمام البالغ من قبل الحكومة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء في عملية تشجير وتجميل الشوارع الرئيسية من شأنه الحفاظ على البيئة مما سيسهم في التنمية المستدامة للمملكة، والتي تسهم في تحسين المناخ وتخفيض درجات الحرارة والمحافظة على التنوع البيولوجي من النباتات المحلية.

MENAFN23062022000055011008ID1104423213


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.