Thursday, 30 June 2022 12:36 GMT

الأردن والإمارات ومصر يوقعون مبادرة الشراكة الصناعية التكاملية

(MENAFN- Al Wakeel News) الوكيل الإخباري - وقع الأردن والإمارات ومصر، اليوم الأحد، مبادرة الشراكة الصناعية التكاملية لتنمية اقتصادية مستدامة، بحضور رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرّئاسة في دولة الإمارات، ورئيس الوزراء المصري الدكتور مصطفى مدبولي.اضافة اعلان
وشارك الخصاونة في اجتماع التَّعاون الثُّلاثي الأردني – الإماراتي – المصري للتَّكامل الصِّناعي في أبو ظبي، إلى جانب رئيس الوزراء المصري وعدد من كبار المسؤولين الإماراتيين.وقال الخصاونة إن الاجتماع الثُّلاثي الأردني – الإماراتي – المصري يُجسِّد عُمقَ الشَّراكة وتميُّزَ العلاقاتِ بين دُولِنا وشعوبِنا المتطلِّعة دوماً إلى مزيدٍ من الإنجازات في مختلف مجالات التعاون.وأضاف، أن لقاءات جلالة الملك عبدِالله الثاني المستمرّة مع أخويه الرئيس عبدالفتاح السيسي، وسموّ الشّيخ محمَّد بن زايد تُوجّهنا إلى أهميَّة العملِ التكامليِّ مع الأشقَّاء في مصرَ ودولة الإمارات على مختلف الصُّعُد، خصوصاً الصّعيدين السّياسي والاقتصادي.وبين أن دول الأردن والإمارات ومصر قادرة على تحقيق التَّكاملِ الصِّناعيِّ فيما بينها، مستندةً في ذلكَ إلى إرادةٍ سياسيَّةٍ عُليا دافعةٍ بقوة نحو هذا التكامل.وأوضح أن القطاع الصناعي في الأردن يشهد تطوراً متسارعاً وجاذباً للاستثمارات، ويساهم حالياً فيما يقارب (24%) من الناتج المحلي الإجمالي و(90%) من إجمالي الصادرات الوطنية و(70%) من إجمالي الاستثمارات الأجنبية، ويوظِّف نحو (21%) من إجمالي القوى العاملة.وأكد أن القطاع الصِّناعي الأردني أثبت قدراتٍ عاليةً خلال جائحة كورونا، ولعِب دوراً محوريَّاً في توفير احتياجات السُّوق المحليَّة لمختلف السِّلَع، في ظلّ تباطؤ حركة الشَّحنِ الدَّوليَّة.

MENAFN29052022000208011052ID1104286621


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.