Monday, 04 July 2022 02:48 GMT

'لعبة الحبار'.. اللاعب 218 يعود في الجزء الثاني'

(MENAFN- Al-Bayan)

كان عاماً حافلاً بالنسبة إلى بطل المسلسل الكوري الشهير 'لعبة الحبار'، بارك هاي سو، الذي لم يخفت نجمه منذ أن أطلقت شبكة 'نتفليكس' هذه السلسلة التي شغلت العالم حين عرضها.

يقوم الممثل المرشح لجائزة نقابة ممثلي الشاشة، ببطولة مجموعة من الأعمال الأخرى تنتجها الشبكة، ومنها فيلم الإثارة Yaksha: Ruthless Operations (الذي تم إصداره في أبريل الماضي) والنسخة الكورية المرتقبة من Money Heist (ستصدر في 24 يونيو المقبل)، حيث يلعب شخصية 'برلين' من السلسلة الإسبانية التي تحمل الاسم نفسه، إضافة إلى فيلم 'شبح' المقرر إصداره في وقت لاحق من هذا العام.

في حديث إلى مجلة 'نيوزويك من سيول'، قال بارك إنه كان 'يتعرق حتى الموت' في حرارة العاصمة الكورية الجنوبية الصاخبة، وهو يفكر في النجاح العاصف لمسلسل 'لعبة الحبار'، والألم الذي لم يتم حله لشخصية (اللاعب رقم 218) 'سانغ وو' التي قدمها في المسلسل.

وقد انتحر 'سانغ وو' خلال مواجهة درامية مع (المتسابق رقم 456) جي هون (الذي لعب دوره لي جونغ جاي الفائز بجائزة SAG) في الجولة الأخيرة من مسابقة البقاء على قيد الحياة القاتلة التي شهدت تنافس المئات في أوضاع مالية يائسة على جائزة نقدية وسيم.

وكان مخرج وكاتب 'لعبة الحبار' هوانج دونغ هيوك، قد ألمح سابقاً إلى إمكانية ظهور شخصيات ميتة بطريقة أو بأخرى في الموسم الثاني من السلسلة. ورداً على سؤال حول ما إذا كان هناك ما يريد للمشاهد أن يراه في قصة 'سانغ وو' في الموسم الثاني من المسلسل، قال بارك: 'إذا كان بإمكاني تحديد ذلك، فإنني أريد لسانغ وو أن يلتقي والدته'.

ويضيف: 'سانغ وو كان فخراً لوالدته لكنه لم يتمكن من رؤية والدته مرة واحدة قبل وفاته'.

وختم النجم الكوري بأن الشخصية التي يتقمصها لم تبح بكل أسرارها و'الألم الذي تعانيه لم يتم حله أبداً. حياته ككل لم تحل.

MENAFN28052022000110011019ID1104285830


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.