Sunday, 03 July 2022 12:11 GMT

«Metaverse».. يقتحم عالم الرياضات الإلكترونية'

(MENAFN- Al-Bayan)

تخيل أنك تعيش في عالم آخر بعيداً عن الأرض، تخوض فيه عدداً من المغامرات مع الأصدقاء الذين يعيشون أيضاً في هذا العالم الافتراضي، بل أكثر من ذلك تدر عليك الملايين من الدولارات، لمجرد نجاحك في مهمة افتراضية في إحدى الألعاب الإلكترونية الشهيرة.

هذا ما يوفره عالم «ميتافيرس» الذي اقتحم بقوة كافة المجالات، خاصة الرياضات الإلكترونية، مما يمهد لقوة رياضية جديدة، في ظل الاهتمام الدولي المتزايد بهذا المجال، وإقبال عدد من الشركات العالمية في رعاية وتأسيس بطولات إلكترونية تتركز في الأساس على «Metaverse».

وكانت ألعاب مثل «فورت نايت» و«روبلوكس» و«ماين كرافت» مهدت بطريقة غير مباشرة السنوات الماضية لعصر «ميتافيرس»، على الرغم من أنها في ذات الوقت أثارت الكثير من الجدل، إلا أنها تحولت من ألعاب إلى بطولات عالمية تحظى برعاية عمالقة الشركات العالمية، وتشهد مشاركة مجموعة من اللاعبين العالميين، الذين يتنافسون على مبالغ تصل إلى الملايين، إذ بلغت القيمة الإجمالية لبطولة «The International 2021» للعبة «دوتا» أكثر من 40 مليون دولار.

وأشارت الأرقام بأن عائدات الألعاب الإلكترونية في العام 2020 وصلت إلى 155 مليار دولار، فيما من المتوقع أن تصل في العام 2025 إلى 260 مليار دولار، مما يعزز التوجه السائد في دعم هذه الصناعة، كما تسابقت أبرز الشركات المنتجة لأجهزة الألعاب الإلكترونية في تأسيس منصات رقمية متخصصة في خدمات الألعاب السحابية التي تعطي المجال للاعبين لكي يلعبوا ألعابهم المفضلة في أي وقت ومكان بالإضافة إلى الخصائص التفاعلية التي تقدمها.

الأول من نوعه

وتجسدت كل هذه المشاهد في معرض «ميتاكون» المتخصص بالثقافة الشعبية، الذي أقيم في قاعة أرينا بمركز دبي التجاري العالمي، وهو يعد الأول من نوعه في العالم، وشهد مشاركة واسعة جداً من كافة القطاعات خاصة الرياضات الإلكترونية التي شهدت مشاركة عدد من الجهات والشركات العالمية التي استعرضت أبرز الابتكارات في هذا المجال.

ونظم اتحاد الإمارات للرياضات الإلكترونية أول بطولة عالمية للرياضات الإلكترونية متعددة الألعاب والقائمة على «بلوك تشين» التي شملت ألعاباً مثل «أكسي إنفينيتي» و«ثيتان أرينا» و«سبايدر تانكس»، مع تخصيص جوائز نقدية إجمالية بقيمة 50 ألف دولار، بالإضافة إلى علامات أخرى مثل «فايت ليجيندز» و«ميدابوتس» و«سويفت بلو آوت»، التي شهدت تنظيم بطولات مصغرة ومجتمعية على هامش الفعالية.

عالم جديد

وأكد عبد الرحمن الخاجة، عضو المكتب الاستشاري باتحاد الإمارات للرياضات الإلكترونية ومؤسس المعرض، في تصريحات لـ«البيان» أن المعرض الأول من نوعه عالمياً، شهد دمج العالم الافتراضي مع بعض المجالات التي دخلت إلى هذا المجال الجديد كالألعاب الإلكترونية والفن الرقمي والقصص المصورة والآنمي وغيرها.

وأضاف: أن فكرة تنظيم هذا الحدث العالمي راودته العام الماضي في ظل الاهتمام المتزايد من كافة القطاعات بـ«ميتافيرس»، لذا رأينا بأن نكون نحن السباقين عالمياً في تنظيم مثل هذا الحدث، الذي يهدف لتعريف المجتمع بالإمكانيات التي يقدمها عالم «ميتافيرس»، وفوائدها الإيجابية على كافة القطاعات، خاصة أن الإمارات دائماً سباقة في تبني الأفكار والإبتكارات الجديدة بفضل الرؤية الثاقبة للقيادة الرشيدة.

وأشار أن مشاركة الجهات المحلية والشركات العالمية في المعرض ما هو إلا دليل على الاهتمام المتزايد بهذا العالم الجديد، إذ أتاح المعرض الفرصة لبحث سبل الاستثمار والتعاون وتبادل الخبرات والأفكار، التي تشمل الجميع من متخصصين ومتابعين، والذي سيدفعنا لإقامة هذا المعرض سنوياً عقب هذا الإقبال الكبير.

ألعاب افتراضية

وخلال جولة «البيان»، شاهدنا عدداً من الشركات المعنية بعالم الرياضات الإلكترونية، تعرض لمحبي الألعاب عالمها الافتراضي الخاص، وقال جاك مدير العلاقات المجتمعية الدولية في «FOTA» أن الألعاب والرياضات الإلكترونية باتت ترتبط بشكل متزايد بتقنيات التشفير و«البلوك تشين»، إذ تتيح المجال للاعبين إلى بناء وامتلاك شخصياتهم الخاصة والتجول في العالم الافتراضي، على عكس بعض الألعاب الإلكترونية التقليدية.

وأضاف «هناك إقبال كبير على الألعاب والرياضات المرتبطة بعالم «الميتافيرس»، والسبب يعود إلى رغبة الجمهور في التواصل أكثر مع نظرائهم في العالم ولكن بطريقة مختلفة وعبر وسائل مبتكرة جديدة».

وأكد جاك أن الذي أسهم في تطور هذا المجال، هو الثقل الكبير للشركات العملاقة التي باتت تتبنى مثل هذه المبادرات وتستثمر فيها، بالإضافة إلى الرعايات المالية التي تضخ في البطولات المرتبطة بالرياضات الإلكترونية، مما أسهم أكثر في تطور هذا المجال.

تابعوا البيان الرياضي عبر غوغل نيوز

MENAFN28052022000110011019ID1104285659


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.

النشرة الإخبارية



آخر الأخبار