Wednesday, 29 June 2022 12:28 GMT

طفلة نجت من مذبحة تكساس بحيلة الدم.. وخدعت القاتل

(MENAFN- Khaberni)

خبرني - نقلت وسائل إعلام أميركية عن والد طفلة نجت من مذبحة تكساس، التي نفذها سلفادور راموس (18) وأسفرت عن مقتل 19 طفلا واثنين من المعلمين، أنها أنقذت نفسها من الموت بحيلة جهنيمة.

وذكرت مجلة 'نيوزويك' الأميركية أن الطفلة ميا سيريللو (11 عاما) شرحت لوالدها، أنها حين رأت صديقتها مصابة برصاص القاتل وأن دورها قادم لا محالة، استعانت بدم صديقتها التي كانت ما زالت تتنفس ولطّخت به جسدها ثم مثّلت دور جثّة بلا روح حتى أوهمت القاتل بأنها فارقت الحياة فمضى عنها.

وأضافت أن صديقتها أصيبت برصاصة قاتلة أمام عينيها داخل فصل الصف الرابع، الثلاثاء الماضي، موضحة أنها حاولت الاتصال برقم الطوارئ من هاتف مدرّستها التي قتلت أيضاً، للحصول على مساعدة، لكنها لم تفلح ما جعلها تلجأ للعب دور القتيلة.

وأفادت عائلة الطفلة بأن ابنتهم نجت فعلاً من الموت، لكنّها دخلت الآن في محنة جديدة من جراء الصدمة، حيث تعاني من نوبات هلع ليلية.

وتراوح عمر أغلب الأطفال الضحايا بين 10 و11 عاما، حيث قتلوا في قاعة دراسية واحدة جمعت طلاب الصف الرابع قبل أيام فقط من بدء العطلة الصيفية لتصبح واحدة من أكثر الحوادث دموية في تاريخ المدارس الأميركية منذ إطلاق النار بمدرسة ساندي هوك عام 2012.

يذكر أن مرتكب مذبحة تكساس اشترى بندقيتين هجوميتين من طراز (AR-15) وتفاخر بهما على وسائل التواصل الاجتماعي، وألمح إلى أنه سيرتكب فظائع قبل تنفيذه الهجوم الدامي.

MENAFN27052022000151011027ID1104281659


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.