Saturday, 25 June 2022 05:48 GMT

ذهبت للمستشفى بسبب آلام في المعدة ... فخرجت بطفلة'

(MENAFN- Al-Bayan)

توجهت سيدة أسترالية إلى مستشفى للعلاج من آلام المعدة لتكتشف أنها حامل في الشهر الـ9 وفي حالة مخاض.

وبحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فإن إيما فيتزسيمونز، التي تعيش في مدينة بورت ماكواري الساحلية بالساحل الشمالي لنيو ساوث ويلز في أستراليا، توجهت إلى المستشفى التي تحمل نفس اسم المدينة «بورت ماكواري»، وهي تعاني من آلام شديدة في المعدة، لكنها فوجئت أن الأطباء حولوها إلى قسم الولادة، لأنها كانت في حالة مخاض وأجروا لها عملية الولادة.

وتصف الصحيفة البريطانية حالة الأم التي شعرت بالصدمة الشديدة، ولم تصدق الخبر عندما سمعته من الأطباء، بل وطلبت منهم أن يفصحوا الصور مرة أخرى للتأكد من أنها حقيقة كونها حاملا بالشهر الأخير.

وقالت «إيما»، التي لم تكن تلك هي المرة الأولى لها في إنجاب الأطفال، إنها سبق وأنجبت طفلا يدعي ويليام يبلغ من العمر عامين، لكنها لم يكن لديها سوى بضع دقائق للتأقلم مع كونها حامل للمرة الثانية، وشعرت بعدم التصديق: «كأنني في حلم.. ظللت طوال الـ9 شهور ارتدي نفس الملابس، ولم يحدث أي تغير في شكلي أو حتى وزني، لذا كل ما فكرت فيه أنني لدي آلام في المعدة».

وبسبب حالة الأم النفسية الناتجة عن الصدمة انخفضت معدل ضربات قلبها بشدة ما أدى إلى نقلها إلى قسم الطوارئ للولادة، وتم ولادة الطفلة التي كانت تبلغ من العمر 36 أسبوعا فقط، فيما قال «آرون»، زوج «إيما»، إنه حاول مساعدة زوجته على تخطي الصدمة، وقد أطلق اسم «يلو روز» أو الزهرة الصفراء على ابنتهما.

وشرح الأطباء سر عدم معرفة الأم بأنها حامل طوال الـ9 شهور، أن المشيمة كانت في مقدمة الرحم، بينما الطفلة في الخلف لذا لم يتم اكتشاف أي حركة، إذ تمنع المشيمة أي حركة للأطفال إن كانت في مقدمة الرحم.

 

MENAFN24052022000110011019ID1104268402


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.