Saturday, 25 June 2022 04:06 GMT

اعتماد أبوظبي مركزاً دولياً للتدريب في الإصابات المتقدمة'

(MENAFN- Al-Bayan)

بمبادرة من برنامج الإمارات للجاهزية والاستجابة الطبية، تم اعتماد أبوظبي مركزا تدريبيا دوليا في مجال الإصابات المتقدمة من قبل الائتلاف الأوروبي الطبي للإصابات المكون من الجمعية الأوروبية للطوارىء والجمعية الأوروبية للإصابات والعناية المركزة والمجلس الأوروبي للإنعاش، وذلك في بادرة هى الأولى من نوعها للارتقاء بمستوى الأطباء وزيادة مهاراتهم وخبراتهم العملية والعلمية من خلال منهج علمي موحد ومعتمد دوليا.

وأكد جراح القلب الإماراتي الدكتور عادل الشامري العجمي الرئيس التنفيذي لمبادرة زايد العطاء رئيس أطباء الإمارات مدير برنامج جاهزية، أن اعتماد الائتلاف الاوروبي الطبي لأبوظبي كمركز دولي تدريبي في مجال الإصابات المتقدمة جاء بعد نجاح البرامج التدريبية التجريبية والتي تضمنت 4 دورات تخصصية شارك فيها رؤساء أقسام الطوارئ والجراحة والعناية المركزة والإخصائيين العاملين في مستشفيات الدولة الحكومية والخاصة وساهمت في تطوير مهاراتهم وبناء قدراتهم في التعامل مع الإصابات المتقدمة والخطيرة.

وأكد أن برنامج جاهزية استطاع خلال فترة وجيزة منذ انطلاقة عام 2020، تأسيس برامج مراكز وأكاديميات تدريبية تخصصية في مجال طب الكوارث وطب الطوارئ وطب الإنعاش وطب الإصابات وطب الحروق، باعتماد من أبرز مراكز التدريب والجامعات العالمية المرموقة. 

وأشار الشامري إلى أن برنامج جاهزية نجح في إحداث نقلة نوعية في مجال التدريب الطبي التخصصي للكوادر الطبية في أقسام الطوارئ والجراحة والعناية المركزة، وخلال السنتين الماضيتين تم تدريب ما يزيد عن 2000 من خط الدفاع الأول وبناء قدراتهم وجاهزيتهم للاستجابة الطبية في حالات الطوارئ والكوارث والأزمات ضمن منهج معتمد وموحد يساهم بشكل كبير في توحيد معايير الاستجابة والجاهزية وفق أفضل المعايير العالمية.

تابعوا أخبار الإمارات من البيان عبر غوغل نيوز

MENAFN21052022000110011019ID1104251289


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.