Saturday, 25 June 2022 04:10 GMT

بالفيديو..مدافع غاضب يسجل هدفين في مرماه عمداً في الدوري الغاني!'

(MENAFN- Al-Bayan)

تم تخفيض عقوبة إيقاف هاشمين موسى من عامين لتصل إلى 6 أشهر بعد أن سجل عمدا هدفين في مرمى فريقه إنتر أليس خلال مباراة في الدوري الغاني بسبب دوره في إفساد مؤامرة تلاعب بالنتائج.

وقال موقع ghanasoccernet، وفقا لروسيا اليوم خرج المدافع الذي كان يلعب مع إنتر اليس في ذلك الوقت، من مقاعد البدلاء ليسجل هدفين في مرماه في آخر 12 دقيقة من المباراة.

ليفوز فريق أشانتي غولد بنتيجة عريضة 7-0 في الجولة الأخيرة من منافسات الدوري الغاني عن الموسم الماضي في يوليو 2021.

وتقرر إيقاف المدافع موسى لمدة عامين، بعدما أحرز هدفين في مرمى فريقه بشكل متعمد. 

واعترف موسى بعد المباراة بأنه سجل الهدفين بشكل متعمد في محاولة لإفساد فضيحة التلاعب بنتائج المباريات.

وقال هاشم: 'أشاد بي زملائي بسبب قيامي بإفساد عملية الرهان، لقد وعدت المدرب بأنه إذا أشركني في المباراة، فسأحبط هذه المؤامرة'.

وأضاف: 'قبل المباراة سمعت في الفندق أنه قد أجري رهان للحصول على نتيجة 5-1 ضد فريقي، فقررت إفساد هذا الرهان لأنني لا أرضى بمثل هذه الأمور'.

وبعد التحقيقات التي أجراها الاتحاد الغاني، أثبتت أن موسى كشف فضيحة تتعلق بالمراهنات وتلاعب بنتائج المباريات.

وجاء في بيان للاتحاد الغاني: 'حرم هاشم موسى من المشاركة في أي نشاط متعلق بكرة القدم لمدة 24 شهرا، لكننا خففنا العقوبة بسبب دوره في فضح التلاعب بنتائج المباريات'.

وأضاف: 'خفضت العقوبة إلى 6 أشهر، ونحذره من أخذ القانون بيده، ولكن من واجبه الكشف عن مثل هذه التصرفات'.

وكانت تلك المباراة بمثابة تحصيل حاصل بالنسبة لنادي إنتر أليس، الذي تأكد، قبل عدة جولات، هبوطه إلى دوري الدرجة الثانية.

وتم حظر العديد من اللاعبين الآخرين المشاركين في المباراة، حيث تم إيقاف لاعب إنتر أليس السابق ريتشموند لامبتي لمدة عامين ونصف، وفرض غرامة على الفريق بسبب التلاعب بنتائج المباريات.

وحينها أيضا، أصدر أشانتي غولد بيانا رسميا، نفى فيه علمه أو مشاركته في أية عملية متعلقة بالرهان على نتيجة المباراة، بينما أكد الاتحاد الغاني لكرة القدم، أنه سيفتح تحقيقا في الأمر.

تابعوا البيان الرياضي عبر غوغل نيوز

MENAFN21052022000110011019ID1104251160


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.