Tuesday, 28 June 2022 05:24 GMT

سيناتور أميركي: سنضطر للاقتراض من الصين!

(MENAFN- Khaberni)

خبرني - صرح السيناتور راند بول بأن الولايات المتحدة ستضطر إلى اقتراض أموال من الصين لمنح أوكرانيا حزمة مساعدات قياسية بقيمة 40 مليار دولار.

وكشف بول في مقابلة مع بوابة 'بريتبارت' أن الميزانية الأمريكية لا توجد بها الأموال الضرورية للوفاء بالالتزامات الموعودة لكييف.

وقال السيناتور الأمريكي بهذا الشأن: 'أعتقد أنه من المهم معرفة أنه لا توجد أموال لدينا لإرسالها، وعلينا الاقتراض من الصين لإرسال أموال إلى أوكرانيا'.

من جهة أخرى، رأى السيناتور الجمهوري الأمريكي عن ولاية كنتاكي أن اقتراض أموال لتقديم مساعدة عسكرية لدولة أخرى لا مبرر له، مشيرا إلى أنه يعتقد 'أن الأغلبية ستوافق على هذا القرض، بما في ذلك العديد من الجمهوريين، إذا كان برنامجا اجتماعيا جديدا. ولكن حين يتعلق الأمر بمساعدة عسكرية لدولة أخرى، فمن غير المرجح أن يقولوا نحن يمكننا أخذ هذه الأموال، وأن هذا الاقتراض مبرر'.

وكان مجلس الشيوخ الأمريكي قد وافق أمس على حزمة مساعدات جديدة بقيمة 40 مليار دولار لكييف، وإرسال مشروع القانون إلى الرئيس جو بايدن لتوقيعه.

وتتضمن الحزمة مساعدات عسكرية واقتصادية وإنسانية لأوكرانيا، بالإضافة إلى مخصصات مختلفة، بطريقة أو بأخرى تتعلق بالوضع في ذلك البلد، فيما كان بايدن طلب في الأصل 33 مليار دولار، إلا أن الكونغرس قرر زيادة هذا المبلغ.

وفي هذا السياق، حث البيت الأبيض ووزارة الخارجية والبنتاغون المشرعين على الإسراع، محذرين من أن الموارد المالية لمساعدة كييف ستنفد بحلول 19 مايو.

وكبح السيناتو الجمهوري راند بول مشروع القانون، وطالب بمزيد من السيطرة على الإنفاق، إلا أنه لم يتم إدخال تعديله، وجرى التحايل على الاعتراضات، كما كتبت وسائل الإعلام عن ذلك، بفضل الخطوات الإجرائية الخاصة التي اتخذها زعيم الأغلبية الديمقراطية تشاك شومر.

MENAFN20052022000151011027ID1104246539


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.