Saturday, 02 July 2022 08:29 GMT

الكشف عن رسالة ملكية موقعة من إليزابيث بعمر الـ11 سنة'

(MENAFN- Al-Bayan)

كشف الصندوق الائتماني للمجموعة الملكية، وللمرة الأولى، عن رسالة رقيقة بخط يد الملكة إليزابيث، كانت قد أرسلتها لوالديها حين كانت في الحادية عشرة من العمر فقط، بعد أن مهرتها بتوقيعها الخاص «ليبليت نفسها». 

وإذ تمنح الرسالة، التي ظهرت للملأ لأول مرة، لمحة عن طفولة الملكة إليزابيث، التي كانت لا تزال أميرة حينها، في 1937، فإنها تسطر حدثاً تاريخياً متمثلاً بحفل تتويج الملك جورج السادس. 

وتوجهت الأميرة الصغيرة، في بداية الرسالة إلى أبويها، فكتبت إلى «ماما وبابا» وختمت بتوقيع من يدها الصغيرة كاتبة اللقب التحببي، الذي كانت تكنى به وهو «ليبليت نفسها»، أما في متن الرسالة فشرح مفصل ودقيق لمجريات حفل التتويج، الذي أعقب تخلي شقيق جورج الملك إدوارد الثامن عن العرش. وشرحت «ليبليت» في رسالتها كيف أنها استفاقت عند الخامسة فخراً على أصوات البحرية الملكية في الخارج، وكيف أنها استعدت بارتداء فستان للحفل قبل أن تراقب ما يحصل من نافذة الغرفة، ولم تغفل عن ذكر مدى حماستها لواحدة من الفعاليات المهمة الأولى، التي تحضرها مع العائلة. 

يذكر أن الملكة إليزابيث تعرف بهذه الكنية لعائلتها، بعد أن أطلق عليها جدها الملك جورج الخامس اللقب، نظراً للطريقة التي تلفظ به اسمها. واستمر الأمر كذلك إلى أن كبرت، حتى إن دوق إدنبرة، الذي توفي في أبريل من العام الماضي ظل ينادي زوجته بهذا اللقب طوال فترة زواجهما الممتدة على 73 عاماً.

MENAFN19052022000110011019ID1104244102


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.