Sunday, 03 July 2022 12:13 GMT

شركات السياحة المدرجة بـ'البورصة' تقلص خسائرها 50 %

(MENAFN- Alghad Newspaper)

هبة العيساوي

عمان- تراجعت خسائر شركات قطاع الفنادق والسياحة المدرجة في بورصة عمان وعددها ثماني شركات في الربع الأول من العام الحالي بنسبة 50 % أو ما مقداره 3.8 مليون دينار، بحسب دراسة تجميعية أعدتها شركة سنابل الخير للاستثمارات المالية.
وبلغت خسائر الشركات الثماني بعد الضريبة في الربع الأول من العام الحالي 3.9 مليون دينار مقارنة مع 7.8 مليون دينار في الفترة نفسها من العام الماضي.
وكانت شركات قطاع السياحة والفنادق الأكثر تضررا منذ ربيع العام 2020 نتيجة إغلاقات جائحة كورونا.
وعند التدقيق في دراسة“سنابل الخير”، يظهر أن ست شركات منيت بخسائر، في حين أن شركتين حققتا أرباحا.
وتبين في النتائج أن أعلى شركة منيت بخسائر في الربع الأول من العام الحالي هي شركة زارة للاستثمار القابضة محققة خسائر بلغت 2.47 مليون دينار مقارنة مع خسائر بلغت 3.6 مليون دينار في الفترة نفسها من العام الماضي.
وتلتها شركة العربية الدولية للفنادق التي بلغت خسائرها في الربع الأول من العام الحالي 992 ألف دينار مقارنة مع خسائر 1.18 مليون دينار في الفترة ذاتها من العام الماضي.
وجاءت في المرتبة الثالثة الفنادق والسياحة الأردنية محققة خسائر بقيمة 532 ألف دينار في الربع الأول من العام الحالي مقارنة مع خسائر بلغت 920 ألف دينار.
تلتها شركة الدولية للفنادق والأسواق التجارية مسجلة خسائر بقيمة 150 ألف دينار مقارنة مع خسائر مقدراها 829 ألف دينار في الفترة نفسها من العام الذي سبقه.
وجاءت في المرتبة الخامسة شركة الركائز للاستثمار؛ إذ منيت بخسائر وصلت إلى 20 ألف دينار، تلتها شركة سرى للتنمية والاستثمار بخسائر بلغت 6 آلاف دينار مقارنة مع 15 ألف دينار في الفترة نفسها من العام الذي سبقه.
وأما بالنسبة للشركات التي حققت أرباحا في الربع الأول من العام الحالي، فقد تحولت شركة الشرق للمشاريع الاستثمارية للربحية مسجلة 111 ألف دينار مقارنة مع خسائر مقدارها 244 ألف دينار في الفترة ذاتها من العام الماضي.
وشركة البحر المتوسط للاستثمارات السياحية تحولت للربحية في الربع الأول مسجلة 80 ألف دينار مقارنة مع خسائر 894 ألفا في الفترة نفسها من العام الماضي.



MENAFN19052022000072011014ID1104240041


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.

النشرة الإخبارية



آخر الأخبار