Saturday, 02 July 2022 02:01 GMT

تنجب طفلها مرتين بفارق 11 أسبوعاً

(MENAFN- Khaberni)

خبرني - عادة ما يكون الترحيب بطفل جديد تجربة لا تُنسى، وبالنسبة لامرأة أمريكية، سيكون وصول ابنها بلا شك ذكرى فريدة من نوعها. وعلمت مدوّنة الفيديو جايدن أشليا في الموضة والجمال ونمط الحياة في الأسبوع التاسع عشر أن ابنها الذي لم يولد بعد يعاني من السنسنة المشقوقة، وقيل لها إنه لا أمل، وأن طفلهما سيموت دماغياً. ومع ذلك، بعد طلب المشورة من الأطباء الآخرين، وجد الزوجان فريقًا طبيًا في أورلاندو متخصصًا في جراحة الجنين المفتوحة، أي إجراء عمليات على الأطفال قبل أن يكونوا مستعدين للولادة. و تمكن هؤلاء الأطباء من إخراج طفل جايدن لإصلاح عيب الأنبوب العصبي في ظهره، قبل إعادته إلى رحمها لمدة أحد عشر أسبوعًا أخرى. وتتعافى جايدن، من فلوريدا، الآن في المستشفى، ولحسن الحظ، تقول إن الجراحة كانت ناجحة. ومنذ ذلك الحين، شاركت تجربتها مع 15.1 ألف متابع على تيك توك بشأن تجربتها غير العادية. و في مقطع فيديو على تيك توك، شاركت جايدن لقطات لنفسها في سرير المستشفى، وكتبت 'ولدت طفلي ثم تمت إعادته مرة اخرى، وبعد 11 أسبوعًا ولدته من جديد'. وأضافت ' لقد فتحوا بطني بشكل أساسي بعملية قيصرية، وأصلحوا العيب في ظهره بأفضل ما لديهم، وأغلقوا بطني احتياطيًا و بقيت حاملا بقية الوقت'. و أوضحت جايدن لأحد المعلقين الفضوليين كيف تمكن طفلها من النجاة بعد الجراحة بدون السائل الأمنيوسي، وكشفت أن الأطباء أعادوا ملأه بمحلول ملحي ، بحسب صحيفة ميرور البريطانية.

MENAFN19052022000151011027ID1104239749


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.