Saturday, 02 July 2022 05:53 GMT

مفوضية حقوق السجناء والمحتجزين تُجري زيارة تفقدية لمركز الحبس الاحتياطي بالحوض الجاف

(MENAFN- Akhbar Al Khaleej)

أجرت مفوضية حقوق السجناء والمحتجزين، مؤخرًا، زيارة تفقدية شاملة (مخطر عنها مسبقا) إلى مركز الحبس الاحتياطي للرجال بمنطقة الحوض الجاف، وذلك في إطار مهامها في مراقبة مراكز الإصلاح والتأهيل ومراكز التوقيف ومراكز رعاية الأحداث والمحتجزين وغيرها من الأماكن التي من الممكن أن يتم فيها احتجاز الأشخاص، بهدف التحقق من أوضاع احتجاز الموجودين في هذه الأماكن والمعاملة التي يتلقونها.


وفي مستهل الزيارة اجتمع أعضاء فريق المفوضية مع مسئولي المركز وعلى رأسهم العقيد عدنان جمعة بحر مدير المركز، وعدد من السادة الضباط والإداريين، حيث قدمت الإدارة عرضا تعريفيا مصورا تضمن أهم المعلومات والإحصائيات الخاصة بالمركز والمحبوسين فيه والخدمات المقدمة لهم بالإضافة إلى نبذة عن المشروعات المستقبلية ومشروعات تطوير المباني المزمع القيام بها في الفترة المقبلة، ضمن خطط وبرامج تطوير المركز ورفع مستوى الخدمات المقدمة فيه.


كما التقى أعضاء المفوضية خلال الزيارة بعدد من المحبوسين احتياطيا تم اختيارهم من خلال أسلوب العينة العشوائية وهي المنهجية التي تتبعها المفوضية في كل الزيارات التي تقوم بها، واستمعوا إلى آراءهم وملاحظاتهم وإفادتهم بشأن ظروف معيشتهم في المركز، كما أطلعوا على حالة المكان ومرافقه والخدمات الإدارية والمساندة فيه، بالإضافة إلى التحقق من جملة المبادئ والمعايير والمؤشرات التي تعتمدها المفوضية في زياراتها الشاملة والتي تغطى جوانب عديدة مستندة في ذلك على المرجعيات القانونية والمهنية ذات العلاقة بمراكز الإصلاح والتأهيل والحبس الاحتياطي والتي تتماشى مع المعايير الدولية المتبعة في هذا المجال، والتي تم تطويرها أيضا بناءً على الخبرات الميدانية التي اكتسبتها المفوضية خلال فترة عملها السابقة، ومن المقرر أن تصدر المفوضية تقريراً مفصلا عن نتائج هذه الزيارة يحوي الملاحظات والمشاهدات والاستنتاجات المتعلقة بها، علاوة على التوصيات التي قد يتم الخروج بها، وذلك تبعًا لآلية إعداد التقارير المطبقة في المفوضية.

MENAFN18052022000055011008ID1104235690


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.