Saturday, 25 June 2022 10:23 GMT

غسل واقيات ذكرية مستعملة وإعادة تعبئتها.. اليكم الحقيقة

(MENAFN- Khaberni)

خبرني - تداول مستخدمون لموقع فيسبوك صورا تظهر المئات من الواقيات الذكرية الملفوفة وغير المغلفة، مع ادعاء على أنها تُظهر موانع حمل مستخدمة يتم تعبئتها لإعادة بيعها. 

لكن الادعاء كاذب، حيث أنه بالتحقيق عن الصور، تبين أنها ترتبط بأحداث منذ عدة سنوات في الصين وفيتنام، وليس في كينيا، بحسب ما أفادت خدمة التحقق من الأخبار التابعة لوكالة فرانس برس. 

وقالت الوكالة إن الصور تم نشرها على فيسبوك في 17 مارس الماضي، وتمت مشاركتها مرارا، منذ ذلك الوقت. 

وجاء في النص المرافق للصور: 'نيروبي، يتم غسل الواقيات الذكرية المستعملة وإعادة تعبئتها وبيعها كموانع حمل'. 

يتضمن المنشور صورا لأكياس وصناديق يبدو أنها مليئة بالواقي الذكري الملفوف وغير المغلف. تُظهر إحدى الصور عبوات تحمل ما يشبه العلامة التجارية للواقي الذكري Durex باللونين الأزرق والأبيض.

وأظهرت عمليات البحث العكسي عن الصور التي أجرتها وكالة فرانس بر، أن أيا من هذه الصور ليست من كينيا، كما أنها ليست حديثة.

كما كشفت الوكالة عن أنه تم نشر إحدى هذه الصور أيضا بادعاء مماثل في الكاميرون العام الماضي. 

لكن هذه الصورة كانت قد نشرت في الأصل على موقع الأخبار الكندي الفرنسي TVA Nouvelles في سبتمبر 2020، مرتبطا بمقال حول مداهمة للشرطة في فيتنام أسفرت عن مصادرة أكثر من 345 ألف واق ذكري مستعمل، كان يتم تنظيفها وإعادة تغليفها لإعادة بيعها. 

ونقل المقال عن محطة تليفزيون فيتنام (VTV) وتضمنت صورا من تقرير القناة عن المداهمة.

وقالت الوكالة إنه بتتبع الصور الأخرى، تبين أنها نشرت في الأصل في عام 2018، حول ضبط الشرطة، واقيات ذكرية مزيفة في الصين.

وتنسب المقالات إلى منشور على منصة التواصل الاجتماعي الصينية 'وي تشات' كمصدر للصورة، حول حملة للشرطة في مقاطعة هيبي في الثاني من أغسطس، 2018.

وتحذر المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها 'سي دي سي'، على موقعها الإلكتروني من أنه لا ينبغي إعادة استخدام الواقي الذكري.

MENAFN16052022000151011027ID1104224445


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.