Saturday, 25 June 2022 11:00 GMT

'محلية النواب' تواجه محافظ الغربية بـ39 طلب إحاطة.. اليوم

(MENAFN- Youm7) تعقد لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب برئاسة المهندس أحمد السجيني، 4 اجتماعات اليوم الإثنين، بحضور الدكتور طارق رحمي، محافظ الغربية، لمناقشة 39 طلب إحاطة مقدم من أعضاء مجلس النواب بمحافظة الغربية.



ويتناول الاجتماع مناقشة طلب الإحاطة المقدم من النائب محمد أحمد زايد، بشأن عدم الموافقة على تجديد رخصة بناء ملعب وسور مركز شباب محلة خلف مركز سمنود – محافظة الغربية - الصادرة لصالح الشباب والرياضة عام 2016، بعد شراء الأرض من وزارة الاوقاف، والتي تم تجديدها عام 2017، نتيجة تأخر تنفيذ الأعمال، وتأكيد الأجهزة المحلية على مرور شارع وسط أرض الملعب، وطلب الإحاطة المقدم من النائب صقر عبدالفتاح، بشأن القصور الشديد في توصيل المرافق والخدمات (صرف صحي – إنترنت – غاز) للوحدات السكنية والمنازل بدعوى أنها خارج الحيز العمراني ببعض قرى وعزب مركز زفتى – محافظة الغربية – وذلك مثل عزبة عويس وكفر دمنهور القديم.



كما تناقش اللجنة طلب الإحاطة المقدم من النائب محمد كمال مرعي، بشأن تأخر إصدار الأحوزة العمرانية بمركز المحلة الكبرى – محافظة الغربية، ومدى تأثير ذلك على توقف تنفيذ مشروعات وأعمال الصرف الصحي بقرى (محب، الحوامدية الجديدة، راغب) ومنطقة شرق سامول، بالرغم من قيام الدكتور رئيس الوزراء بإسناد الأعمال بالأمر المباشر للمقاولين، وتعهد المحافظة خلال زيارة السيد اللواء رئيس الهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحي باعتماد الخرائط وإرسالها إلى الهيئة العامة للتخطيط العمراني منذ أكثر من تسعة أشهر، وطلب الإحاطة المقدم من النائب حامد جلال جهجه، بشأن عدم وجود عمال نظافة وكذا عمال لتشغيل معدات النظافة وغيرها من المعدات الموجودة بالوحدات المحلية بقرى مركز ومدينة المحلة الكبرى – محافظة الغربية، وعدم إجراء الصيانة اللازمة للمعدات وتكهينها، فضلاً عن عدم الانتهاء من الأحوزة العمرانية للقرى التابعة لمركز ومدينة المحلة الكبرى.



ويتضمن الاجتماع مناقشة طلبى الإحاطة المقدمين من النائبين: غباشي بدير وعامر الشوربجي، بشأن تأخر إصدار تراخيص البناء للمواطنين، وكذا تصاريح استئناف أعمال المقاولين والأفراد الذين سبق إصدار تراخيص بناء لهم، على الرغم من استكمال كافة الإجراءات، فضلاً عن سرعة الانتهاء من تحديد الأحوزة العمرانية بقرى محافظة الغربية، بالإضافة إلى ضرورة توفير (عمال وسائقين) على مستوى كافة الوحدات المحلية بمحافظة الغربية.



وتنظر اللجنة طلبات الإحاطة المقدمة من النائبة سامية توفيق، بشأن، الأول: تأخر فرع شركة مياه الشرب والصرف الصحي بالمحلة الكبرى – محافظة الغربية – عن تركيب عداد مياه لمكتب بريد عزبة راغب نخلة المنشأ حديثاً، وذلك بالرغم من سداد الرسوم المقررة لذلك وإجراء المعاينة، والثاني: انهيار سور محطة الصرف الصحي بقرية ديرب هاشم بمركز المحلة الكبرى – محافظة الغربية – ووجود تصدعات وشروخ بالمحطة وانهيار البئر أكثر من مرة بالرغم من افتتاحها بتاريخ 6/1/2022، بتكلفة قدرها 47 مليون جنيه وتسلم المحافظة للمشروع من الشركة المنفذة قبل انتهائه، فضلاً عن وجود كسور بماسورة الصرف الصحي بقرية محلة حسن ومنشأة الأمراء، مما أدى إلى اختلاط مياه الصرف الصحي بترعة قرية ديرب هاشم التي تروى معظم أراضي القرية، والثالث: توقف تنفيذ أعمال مشروع تطوير قرية محلة أبو على – مركز المحلة الكبرى – محافظة الغربية، والذي تم إسناد أعماله إلى شركة حسن علام تحت إشراف جهاز تعمير الساحل الشمالي، وتم اعتماد مبلغ 60 مليون جنيه لتنفيذ الأعمال منذ ما يقرب من ثلاث سنوات.



كما يتناول الاجتماع مناقشة طلبى الإحاطة المقدمين من النائب أحمد البرلسي، بشأن:

الأول: تحويل مدينة المحلة الكبرى – محافظة الغربية – إلى مدينة ذات طابع خاص كمدينة صناعية وعمالية، وما لذلك من تأثير على النهوض بمرافقها ويعود بالنفع على تطوير الصناعة وخاصة صناعة الغزل والنسيج، وتوفير فرص العمل، والثاني: مخالفة قرار محافظ الغربية رقم 84 لسنة 2019 المنظم لرسوم مقابل التحسين للقانون رقم 222 لسنة 1955، بشأن فرض مقابل تحسين على العقارات التي يطرأ عليها تحسين بسبب أعمال المنفعة العامة، وتحصيل رسوم تحسين من المواطنين عن أعمال لم يتم تنفيذها، وحرمانهم من التقدم للتصالح في بعض مخالفات البناء، وتوصيل المرافق إلا بعد سداد الرسوم المقررة للتحسين.













MENAFN15052022000132011024ID1104217115


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.

النشرة الإخبارية



آخر الأخبار