Friday, 20 May 2022 09:50 GMT

السعودية - عام / الخبير الدولي أندرياس شلايشر يشيد بدور هيئة تقويم التعليم والتدريب في ضمان وضبط جودة التعليم

(MENAFN- Saudi Press Agency) الرياض 30 رجب 1443 هـ الموافق 03 مارس 2022 م واس
أشاد الخبير الدولي في سياسات التعليم ومديرُ عام التعليم والمهارات في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية ( OECD ) أندرياس شلايشر، بدور هيئة تقويم التعليم والتدريب في ضمان وضبط جودة التعليم الذي يمكن من خلاله فهم ومعرفة وضع النظام التعليمي ومستوى أدائه بما يمكِّن من تطويره وتحسين مخرجاته.
وأكد في تصريح له خلال الزيارة التي قام بها والوفد المرافق له، مؤخراً، لمقر هيئة تقويم التعليم والتدريب بالرياض، أن الهيئة تعمل على إستراتيجية ورؤية واضحة، وعلى إطار شامل يجمع عناصر منظومة التعليم بطريقة فعالة، وأن منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية تقدم منصة للهيئة وللجهات المماثلة لها في دول العالم كافة لمشاركة وتبادل التجارب والخبرات.
وأشار شلايشر إلى أنه من المهم الاستفادة من نتائج أعمال التقويم والاختبارات وتحليلها التي تعمل عليها الهيئة؛ لتحديد أفضل الممارسات ومشاركتها مع عناصر منظومة التعليم مما يؤدي إلى التحسين والتطوير، وأن هناك تقدماً كبيراً في أعمال الهيئة خلال العام الماضي، ويمكن مشاركة هذه التجربة المتميزة للهيئة مع الدول الأخرى، من خلال منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.
وخلال اللقاء تم تقديم عرض عن التوجهات الاستراتيجية للهيئة، كما عرض المركز الوطني للتقويم والتميز المدرسي 'تميز' توجهات الهيئة نحو معايير المناهج وتقويم نواتج التعلم وتقويم المدارس.
مما يذكر أن هناك تعاونًا مستمرًا بين هيئة تقويم التعليم والتدريب وبين منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD)، بهدف الاستفادة من خبرة المنظمة فيما يساعد الهيئة في تطوير ممارسات التقويم وتحقيق الأثر وتحسين التعليم والتدريب في المملكة العربية السعودية.
وتشرف الهيئة بالتكامل مع وزارة التعليم على تنفيذ الدراسة الدولية لتقويم الطلبة، المعروفة باسم بيزا (PISA)، وهي إحدى دراسات التقويم الدولية واسعة التي تقوم عليها منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، إضافة إلى المسح الدولي للتعليم والتعلم الذي يعرف اختصارًا باسم تالس (TALIS).

MENAFN03032022000078011016ID1103793842


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.