Sunday, 29 May 2022 02:56 GMT

البحرين - رئيس المجلس الأعلى للصحة: المبادرات الوقائية والعلاجية للسكري في مقدمة اهتمامات الحكومة

(MENAFN- Akhbar Al Khaleej)

 أكد الفريق طبيب الشيخ محمد بن عبد الله آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للصحة لدى تفضله بافتتاح مؤتمر البحرين للسكري والغدد الصماء BDER، والذي ينظمه مستشفى رويال البحرين، أن مملكة البحرين تولي المبادرات الوقائية والعلاجية لداء السكري والغدد الصماء بشكل خاص، والأمراض غير السارية بشكل عام أولوية كبيرة في خططها وبرامجها الصحية، مشيرًا إلى تبني الخطة الوطنية الصحية العديد من المبادرات والبرامج التي تهدف إلى الحد من زيادة أعداد المصابين بالسكري في المملكة.
وأوضح رئيس المجلس الأعلى للصحة أن الأهداف الاستراتيجية للخطة الوطنية لمكافحة الأمراض المزمنة وداء السكري، تهدف إلى تقليل الآثار الاقتصادية والصحية الناجمة عن زيادة معدلات الإصابة بالسكري، وما يترتب عليها من مضاعفات، منوهاً إلى أن الحد من الإصابة واتباع أساليب التشخيص والعلاج الصحيحة تنعكس على خفض المضاعفات، مما يؤول تباعاً إلى خفض معدل المصروفات بالميزانية المخصصة للقطاع الصحي.
وأضاف بأن السكري يعد أحد الأسباب الرئيسة للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والعين والكلى والقدمين، وقد يتسبب في حدوث الوفاة المبكرة والإعاقة، ويزيد تكاليف الرعاية الصحية، ويعوق قدرة البلدان على تحقيق أهداف التنمية المستدامة المتعلقة بالصحة وتحقيق الهدف الثالث من أهداف التنمية المستدامة بشأن خفض الوفيات المبكرة الناجمة عن الأمراض غير السارية بمقدار الثلث بحلول عام 2030.
وقد أشاد بمخرجات مؤتمر البحرين للسكري والغدد الصماء في نسخته الرابعة، وما يمتاز به هذا المؤتمر من تنوع في المواضيع التي يتم طرحها في جلساته، والتي تمتد لتشمل موضوعات ذات الصلة بداء السكري والغدد الصماء، فضلاً عن استقطابه العديد من الخبرات الوطنية والخليجية والدولية لطرح أوراق العمل وتبادل الخبرات، مما يساهم في تطوير مهارات الكوادر الطبية، ويعزز الوعي بأحدث الأساليب التشخيصية والعلاجية، بما يدعم جهود المملكة في تحقق الأهداف الموضوعة في هذا الشأن.
وأضاف رئيس المجلس الأعلى للصحة أن تنظيم مثل تلك المؤتمرات المتخصصة في البحرين يدعم الجهود الرامية إلى تقليل معدلات الإصابات بين المواطنين، في ظل ارتفاع النسبة إلى 15% من السكان البالغين، فضلاً عن ارتفاع نسبة الإصابة بين الأطفال، وذلك حسب إحصاءات المسح الصحي الوطني، كما تشير التوقعات لارتفاع نسبة المصابين بالسكري إلى نحو ربع سكان المنطقة في دول مجلس التعاون الخليجي بحلول 2030. 
من جهته، وجه الدكتور وئام حسين استشاري أمراض السكري والغدد الصماء الشكر والتقدير إلى رئيس المجلس على رعايته المستمرة للمؤتمر للنسخة الرابعة على التوالي، وهو ما يعكس اهتمام معاليه الشخصي بجهود مكافحة داء السكري والأمراض غير السارية لدى المملكة.
وقال د. وئام 'إن مؤتمر البحرين للسكري يضع في مقدمة أهدافه دعم الخطط الوطنية لمكافحة أمراض السكري والغدد الصماء، والأمراض ذات الصلة، من خلال طرح المواضيع وأوراق العمل، والحرص على استقاء أفضل الخبرات في هذا المجال، بهدف تبادل الخبرات وزيادة المعرفة حول أحدث أساليب التشخيص والعلاج، مشيراً إلى أن هذا المحور يشهد تطوراً مطرداً لدى جميع دول العالم، خاصة مع التقدم التكنولوجي الكبير المحرز في هذا المجال'.
وأضاف أن النسخة الرابعة من المؤتمر ستتناول أحدث ما توصل إليه نتائج توظيف التكنولوجيا في مجال علاج السكري، كمضخات الأنسولين الذكية، التي تعمل تلقائياً على قياس مستوى السكري في الدم، وضخ الجرعات اللازمة من الأنسولين لضبط معدلات السكري في الجسم.
كما سيركز المؤتمر على أحدث التوصيات العالمية لعلاج سرطان الغدة الدرقية، والذي يعد من أكثر السرطانات شيوعاً في دول مجلس التعاون الخليجي فضلاً عن التطرق إلى أحدث طرق تشخيص وعلاج أورام الغدد الصماء، بالإضافة إلى تناول محور يتعلق بعلاج هشاشة العظام.
وأشار د. وئام إلى أن المؤتمر سيشهد مشاركة فاعلة من كليات الأكاديميين وطلبة كليات الطب بجامعة الخليج العربي والكلية الملكية الأيرلندية للجراحين، وأن المؤتمر ومن منطلق تشجيعه على البحث والابتكار، سيشهد توزيع جوائز لأفضل أوراق العمل المقدمة في جلسات المؤتمر، ومشاركات من البحرين وعدد من دول مجلس التعاون الخليجي والدول العربية.
من جانبه، أكد الدكتور أحمد الراشد الرئيس التنفيذي للعمليات بمستشفى رويال البحرين أن المؤتمر يحظى دائماً بالإقبال من قبل المتخصصين والأكاديميين من البحرين ودول مجلس التعاون الخليجي، نتيجة لتنوع المواضيع التي يناقشها، والتوسع في مناقشة الأساليب التشخيصية والعلاجية للأمراض ذات الصلة بداء السكري والغدد الصماء، ويمثل تحدياً وحافزاً أمام اللجنة المنظمة في اختيار المواضيع والمتحدثين، سعياً نحو التطوير المستمر لمحتوى المؤتمر.
وأضاف الرئيس التنفيذي أن مستشفى رويال البحرين تفخر بتنظيم هذا المؤتمر الطبي للعام الرابع على التوالي، منوهاً إلى أهمية تلك المؤتمرات المتخصصة في التعريف بالمهارات والخبرات التعرف على أحدث طرق التشخيص والعلاج لمواجهة تحدي زيادة الإصابة بالسكري، مفيداً بأن التوعية والوقاية يكتسبان أهمية مضاعفة لتقليص أعداد المصابين سنوياً، من خلال الحملات التوعوية والتثقيفية بالأساليب الصحيحة لممارسة نمط حياة صحي، كالتغذية الصحيحة وممارسة الرياضة بانتظام، مشيداً بجهود المجلس الأعلى للصحة، وجمعية السكري البحرينية، ولجنة مكافحة الأمراض غير السارية، حيث تبذل تلك الجهات جهوداً كبيرة للحد من ارتفاع عدد المصابين.
وينعقد مؤتمر البحرين للسكري والغدد الصماء حضورياً بمركز الخليج للمؤتمرات خلال الفترة من 3 حتى 4 مارس الجاري، ويوفر إمكانية الحضور الافتراضي من خلال منصة الاتصال عن بعد، ويشهد المؤتمر حضوراً من قبل الاستشاريين والأطباء، وجمعية البحرين للسكري، وطلبة كليات الطب بجامعة الخليج العربي والكلية الملكية الأيرلندية للجراحين، ومشاركين من دول مجلس التعاون الخليجي.

MENAFN03032022000055011008ID1103793740


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.