Saturday, 21 May 2022 10:09 GMT

رئيس مجلس الشورى يؤكد عمق الروابط التاريخية البحرينية السعودية

(MENAFN- Akhbar Al Khaleej)

 أكد السيد علي بن صالح الصالح رئيس مجلس الشورى أن زيارة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، إلى المملكة العربية السعودية الشقيقة ولقاء أخيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ، يؤكد عمق وأصالة الروابط التاريخية البحرينية السعودية ووحدة الهدف بين الشقيقتين والحرص المتبادل على تطويرها في مختلف المجالات إيمانًا بعمق الروابط والمصير المشترك.

وأشاد الصالح بما ورد في البيان الختامي المشترك للزيارة الرسمية، منوهًا إلى ما تفضل به جلالة الملك المفدى خلال الزيارة من أن 'مملكة البحرين تقف على الدوام في صف وخندق واحد مع المملكة العربية السعودية وأن أمن المملكة جزء لا يتجزأ من أمن البحرين، وستبقى الركيزة الأساسية لأمن المنطقة واستقرارها وصمام أمانها في مواجهة المخاطر والتحديات'، مشيرًا إلى أن ذلك جسد عمق العلاقات المتجذرة والمتميزة بين الشفيقتين، ويؤكد شعور كل مواطن بحريني تجاه الشقيقة الكبرى المملكة العربية السعودية، والايمان المطلق بدورها المحوري والهام في تحقيق الأمن والاستقرار لدول الخليج العربية والمنطقة والعالم.

وأكد رئيس مجلس الشورى على أن التعاون المشترك القائم بين المملكتين، يعد نموذجًا دوليًا للعلاقات الثنائية القائمة على الأخوة وأواصر القربى والوحدة والمصير المشترك بما يصب في تعميم الخير والرخاء لشعب المملكتين، في ظل القيادتين الحكيمتين حفظهما الله ورعاهما، وفي كافة المجالات وتعزيز التكامل بين الشقيقتين وبلورة المواقف تحقيقًا للأهداف المشتركة وارساء للسلام والاستقرار في دول العالم، مشيدًا بالدور المحوري والهام والنهج البناء الذي تقوم به المملكة العربية السعودية تجاه جميع قضايا الأمتين العربية والإسلامية لضمان نشر الأمن والاستقرار والرخاء.

MENAFN03032022000055011008ID1103793738


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.