Tuesday, 24 May 2022 10:22 GMT

الإمارات - صندوق الادخار يشجع الموظفين على دخول عالم الاستثمار'

(MENAFN- Al-Bayan)

أكد رئيس وأعضاء اللجنة التوجيهية لصندوق الادخار، أنه يجسّد رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في ترسيخ جاذبية ومرونة بيئة العمل في دبي، وتحقيق أعلى معدلات الرضا والسعادة للموظفين، بهدف توفير حياة كريمة ومستقبل مالي آمن لموظفي الجهات الحكومية، وجذب أفضل الكفاءات والعقول من مختلف دول العالم.

وأضافوا: إن صندوق الادخار سيسهم في تشجيع الموظفين على دخول عالم الاستثمار، وتعزيز نظام نهاية الخدمة في الجهات الحكومية، وتعزيز الولاء الوظيفي، وتكريس ثقافة الادخار لدى الموظفين، والتخطيط المالي لحاضرهم ومستقبلهم.

وأكد معالي عبدالله محمد البسطي الأمين العام للمجلس التنفيذي، رئيس اللجنة التوجيهية لصندوق الادخار، أهمية المبادرة النوعية الخاصة باعتماد صندوق ادخار الموظفين الأجانب، والتي تعدّ الأولى من نوعها في المنطقة، مشيراً إلى أن الصندوق يسهم في تشجيع الموظفين على دخول عالم الاستثمار.

وقال: «أطلق سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، صندوق الادخار للموظفين الأجانب في حكومة دبي، في مبادرة رائدة تجسّد رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في ترسيخ جاذبية ومرونة بيئة العمل في دبي، وتحقيق أعلى معدلات الرضا والسعادة للموظفين، بهدف توفير حياة كريمة ومستقبل مالي آمن لموظفي الجهات الحكومية، وجذب أفضل الكفاءات والعقول من مختلف دول العالم».

وأضاف: «يسهم صندوق ادخار الموظفين الأجانب في تعزيز نظام نهاية الخدمة في الجهات الحكومية، وتعزيز الولاء الوظيفي، وتكريس ثقافة الادخار لدى الموظفين، والتخطيط المالي لحاضرهم ومستقبلهم، إلى جانب تحقيق الأمان المالي بفضل البيئة المالية الداعمة، كما أن الصندوق يسهم في تشجيع الموظفين على دخول عالم الاستثمار، والاستفادة من الميزات الرائدة التي يقدمها لهم».

وأشار إلى أن صندوق ادخار الموظفين الأجانب في حكومة دبي، يدرس إشراك مؤسسات القطاع الخاص في دبي بشكل اختياري وذلك بعد التنسيق مع الجهات الاتحادية والمحلية المختصة، لأن فوائده وميزاته تعود على كل من الموظف والجهة التي يعمل بها على حدّ سواء.

وجهة

وأكد معالي عبدالرحمن صالح آل صالح المدير العام لدائرة المالية في حكومة دبي، عضو اللجنة التوجيهية لصندوق الادخار، أن اعتماد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، إطلاق «صندوق الادخار للموظفين الأجانب في حكومة دبي»، من شأنه تعزيز صورة دبي بوصفها إحدى أبرز الوجهات العالمية المفضلة للعيش والعمل، والجاذبة لأصحاب المواهب والمبدعين والمستثمرين في مختلف المجالات، من جميع أنحاء العالم.

وقال: إن دائرة المالية، بصفتها عضوًا في اللجنة التوجيهية التي وجّه سموه بتشكيلها، ستحرص على التعاون مع أعضاء اللجنة في وضع خطة عمل صندوق الادخار بطريقة تضمن تحقيق أهدافه المنشودة، وبما يتضمن وضع الإجراءات التنفيذية والإشراف على سير العمل فيه.

وأضاف: «لطالما وجّهت قيادتنا الرشيدة بالاهتمام بأخواتنا وإخوتنا من الوافدين المقيمين في الإمارة ولا سيما منهم العاملون في حكومة دبي، ونحن حريصون على تعزيز أوضاعهم ورفع مستوى سعادتهم وترسيخ مشاعر الطمأنينة وراحة البال في نفوسهم، من خلال تنمية مستحقاتهم بأسلوب اقتصادي يراعي مستقبلهم».

أهداف

وأفاد الدكتور لؤي محمد بالهول، مدير عام دائرة الشؤون القانونية لحكومة دبي، بأن إطلاق صندوق الادخار للموظفين الأجانب في حكومة دبي، الذي اعتمده سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، يشكل إضافة نوعية لكل منتسبي حكومة دبي، وهو مبادرة تلتقي بأهدافها مع الفكر الاستثماري الذي تنتهجه حكومة دبي في مواردها البشرية والمادية، بما يُسهم في تحقيق الأمان المالي لموظفيها، وينعكس بشكل إيجابي على تعزيز قيم الانتماء الوظيفي لديهم، حين يجدون اهتماماً ودعماً شاملين في حاضرهم ومستقبلهم.

وتابع: وفقاً لقانون الموارد البشرية الذي ينطبق على الجهات الحكومية دون غيرها، والجهات الحكومية غير الخاضعة لهذا القانون، فإن نظام الادخار الذي يوفره الصندوق سيكون نظاماً بديلاً عن مكافأة نهاية الخدمة في صورتها التعاقدية الحالية، من خلال التنسيق بين حكومة دبي ومركز دبي المالي العالمي، ليكون صندوقاً ادخارياً واستثمارياً من شأنه تعزيز تنافسية الإمارة باعتبارها مدينة حاضنة للخبرات والكفاءات من مختلف أنحاء العالم.

وأشار إلى الدور الذي ستؤديه قانونية دبي من خلال عضويتها في اللجنة التوجيهية، والذي يأتي انطلاقاً من مهام الدائرة واختصاصاتها، وعلى وجه التحديد إعداد ومراجعة كافة العقود والاتفاقات والمستندات القانونية التي ستبرمها أو تصدرها حكومة دبي في إطار وضع «صندوق الادخار» موضع التنفيذ.

وقال عيسى كاظم، محافظ مركز دبي المالي العالمي: «في إطار رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، يساهم الصندوق في تعزيز التزام الإمارة باجتذاب أفضل المواهب والاحتفاظ بها، وتتوافق خطة الادخار الشاملة هذه والتي يمكن استخدامها في التخطيط لمرحلة التقاعد، مع أفضل الممارسات العالمية بما يصب في مصلحة القوى العاملة التي تساهم في نمو اقتصادنا».

استقطاب

وأكد عبدالله علي بن زايد الفلاسي مدير عام دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي، حرص حكومة دبي على استقطاب المواهب وتعزيز مكانتها وترسيخ بقائها في إمارة دبي، وتعزيز الكفاءة الحكومية من خلال الاستثمار في تطوير الموارد البشرية كأولوية مطلقة من أجل الارتقاء بالأداء الحكومي.

وقال إن حكومة دبي بمبادراتها المبتكرة تحرص على بناء مستقبل استثنائي للمواطنين والمقيمين برؤى مبتكرة، بالتعاون والتشارك مع مختلف الجهات المعنية، ترسيخاً لمكانة دبي واستكمالاً لمسيرة التطوير والتحديث فيها وتعزيز قدراتها الإنتاجية بما يواكب المتغيرات العالمية المتسارعة.

وأضاف أن اعتماد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، إطلاق «صندوق الادخار للموظفين الأجانب في حكومة دبي»، ستكون له آثار إيجابية مهمة في استقطاب أبرز المواهب العالمية وأكثرها كفاءة واستبقائها للعمل في دبي، ضمن نظام متكامل يعزز جاذبية ومرونة سوق العمل في الإمارة.

وأوضح أن حكومة دبي سباقة دائماً في طرح المبادرات المتميزة التي تعزز من مكانتها قبلة للمواهب والكفاءات، إذ تحرص باستمرار على تطوير قدرات القطاع الحكومي وتعزيز جاذبيته، وتهيئة أفضل الظروف الداعمة لجميع العاملين فيه.

MENAFN03032022000110011019ID1103792314


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.