Saturday, 21 May 2022 08:07 GMT

الاردن - %94 يؤكدون أهمية وجود تأمين وطني لتغطية علاج السرطان

(MENAFN- Amman Net)
  • وصول طائرة إجلاء تقل 65 أردنيا مع عائلاتهم غادروا أوكرانيا عبر رومانيا، إلى مطار ماركا العسكري.
  • وزير الطاقة والثروة المعدنية صالح الخرابشة، يؤكد حصول العائلات المستفيدة من التعرفة الكهربائية المدعومة للقطاع المنزلي على أكثر من عداد لوجودها في محافظات مختلفة.
  • رئيس اللجنة القانونية في مجلس النواب، عبد المنعم العودات، يعلن مخرجات نقاشات وعمل اللجنة بشأن مشروع قانون الأحزاب السياسية.
  • وزارة المياه والري وشركة مياه الأردن مياهنا، تضبط اعتداء كبيرا على خط ناقل مياه الزارة ماعين، من أحد المصادر الرئيسية المزودة للعاصمة عمّان.
  • وزير الزراعة خالد الحنيفات، يعلن عن انتهاء عمل لجان حصر مخاطر الصقيع التي ضربت الأراضي الزراعية في كانون الثاني الماضي.
  • ارتفاع عدد اللاجئين الفارين من أوكرانيا إلى البلدان المجاورة إلى 836 ألف شخص حتى الأول من آذار، بحسب إحصاء أعدته مفوضية الأمم المتحدة
  • يطرأ ارتفاع ملموس على درجات الحرارة، حيث سجلت أعلى من معدلاتها الاعتيادية لمثل هذا الوقت من السنة بحوالي (6-8) درجات مئوية، وتكون الأجواء دافئة بوجه عام
  • × أدخل بعض الكلمات المفتاحية. %94 يؤكدون أهمية وجود تأمين وطني لتغطية علاج السرطان 03/02/2022 - 21:36الرابط المختصر عمان نت

    أظهرت نتائج دراسة استطلاعية حول وجود تأمين وطني لتغطية علاج السرطان في الأردن، أن 94% من المشاركين في الاستطلاع يعتقدون بأهمّية وضرورة وجود تأمين لعلاج السرطان. 

     

    وبيّنت نتائج الدراسة التي أجراها مركز الدراسات الاستراتيجية في الجامعة الأردنية، بالتعاون مع مؤسسة الحسين للسرطان ومؤسسة الضمان الاجتماعي، أن 87% يوافقون على المساهمة بمبلغ بسيط ضمن تأمين وطني تكافلي لتغطية علاج السرطان في الأردن، كما أبدى 84.1% استعدادهم للمساهمة في هذا التأمين، فيما أنّ 60% من المشتركين بتأمين لعلاج السرطان يرون عجزًا في آلية التحويل والتمويل المعمول بها حاليًّا بما يحفظ لهم حقوقهم.

     

    وقد أُعلن عن هذه النتائج خلال جلسة حوارية عُقدت في الجامعة الأردنية، ترأسها نائب رئيس الجامعة للشؤون الدولية وشؤون الجودة والاعتماد ومدير مركز الدراسات الاستراتيجية الدكتور زيد عيادات، بمشاركة مدير عام المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي الدكتور حازم الرحاحلة، ومدير عام مؤسسة الحسين للسرطان السيدة نسرين قطامش. 

     

    وناقش المشاركون في الجلسة التي حضرها نخبة من السياسيين والأكاديميين والباحثين والخبراء في القطاعات الصحية المختلفة أهم التحديات الصحية التي يعاني منها الأفراد في مختلف مراحلهم العمرية، مشددين على أنّ المخاطر الصحية الكبيرة والتهديد على الحياة يجعلان من السرطان محطّ اهتمام وتركيز عديد من الدول ووزارات الصحة والمؤسسات الصحية ومراكز الأبحاث والعلاج حول العالم. 

     

    وتحدث المشاركون حول أعداد الحالات السنوية لمرضى السرطان، وأنواع السرطانات، وترتيبها حسب نسبة انتشارها بين الأردنيين، ونوهوا إلى أن أهمية هذه الدراسة تنبع من ارتفاع كلفة العلاج التي تشكل بدورها عبئا ماليا على المرضى من مختلف شرائح المجتمع. 

     

    كما أشاروا إلى موضوع الأعباء الاقتصادية وعلاقتها بنسب الشمول ببرامج تأمين السرطان، حيث بات هناك حاجة إلى برامج تكفل للمرضى تلقّي العلاج الذي يحتاجونه دون إضافة أعباء مالية تزيد عن طاقتهم، ودون زيادة ضغط اقتصادي على الحكومة ووزارة الصحة في الوقت نفسه. 

     

    وأوضح المشاركون خلال الجلسة الحوارية أنه رغم وجود آليات للتبرع لمساعدة مرضى السرطان وإعفاءات حكومية للمرضى؛ إلا أن هذه السياسات ليست مُستدامة على المدى البعيد، كما إنها لا تشكل بأي حال بديلا عن بنية تحتية متكاملة: صحية واقتصادية، ووطنية شاملة ودامجة للأردنيين وغيرهم أيضا. 

     

    وتطرقوا كذلك إلى أهمية برنامج 'رعاية' الذي يندرج تحت مظلة مركز الحسين للسرطان، ويمثل نموذجا تكافليا للأردنيين وغير الأردنيين المقيمين في المملكة؛ إذ يضمن لهم تلقي أعلى مستويات العلاج المتاحة في حالة الإصابة بالسرطان، كما إنه يعتمد على طرح حزم من الاشتراكات السنوية للأفراد والمؤسسات مقابل مبلغ مالي سنوي منخفض. 

     

    وتجدر الإشارة إلى أن هذه الدراسة جاءت لقياس مدى وعي الجمهور وإدراكه وفهمه لسياسات تغطية السرطان الحالية، وتكلفة علاجه، والجهات المسؤولة عن توفير التغطية المالية للمرضى، ومدى معرفتهم ببرنامج 'رعاية' وقيمته، ومدى استعدادهم للمساهمة في إنجاح خطة وجود تأمين وطني تكافلي لتغطية علاج مرضى السرطان في الأردن، وغيرها من الأهداف التي توفر حلولا مستدامة من مختلف الاتجاهات.

    أخبار أضف تعليقكRadio Al-Balad

    MENAFN02032022000209011053ID1103790866


    إخلاء المسؤولية القانونية:
    تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.