Friday, 20 May 2022 11:25 GMT

دبي.. نجاح كبير في التمويل المُستدام'

(MENAFN- Al-Bayan)

أكّد ماريو تور، رئيس قسم الاتصال بوزارة التمويل الدولي السويسرية، أن ثمّة العديد من أوجه التشابه التي تجمع بين الإمارات وسويسرا في مجال التمويل، الأمر الذي يُعزز أواصر التعاون بينهما في هذا المجال.

وأجرى تور مُقابلة حصرية مع «البيان» على هامش عرض تقديمي عن مفهوم التمويل المُستدام، أقامته وزارة التمويل الدولي السويسرية بمقرها المعروف باسم «بيرنرهوف» في قلب العاصمة السويسرية برن.

وحضر العرض مجموعة من ممثلي الصحف ووسائل الإعلام بمنطقة الشرق الأوسط، بدعوة من الجناح السويسري في «إكسبو 2020 دبي»، لتسليط الضوء على تجارب سويسرا في تطبيق الاستدامة في مجالات عدة، ومن أبرزها التمويل، إلى جانب مجالات أخرى.

تشابه

وذكر تور أن الإمارات وسويسرا تتشابهان في اهتماماتهما في القطاع المالي وأيضاً طموحاتهما، كما يتشابه البلدان أيضاً في حجم السوق المحلي الذي يخدمه القطاع المالي لدى كل منهما، والذي لا يتجاوز 10 ملايين نسمة.

وأضاف تور إن البلدين يتشابهان أيضاً في كونهما سوقين ماليين ناشئين يسعيان إلى الحد من احتكار الأسواق المالية العالمية الكبرى للقطاع المالي، وذلك من خلال تعزيز إمكانياتهما التنافسية.

وأفاد تور أن هذا التشابه تحديداً جعل «فاينينس. سويس»، منصة المعلومات المعنية بالقطاع المالي السويسري بأكمله، تستهل فعالياتها الحضورية بفعالية ستنعقد في «إكسبو 2020 دبي»، على مدار يومي الــ 23 والـ 24 من مارس الجاري.

وقال تور: «الغرض من منصة «فاينينس. سويس» هو تزويد الجهات الخارجية الراغبة بالاستثمار في القطاع المالي السويسري بمعلومات وافية عن كل عناصر القطاع، بما في ذلك بورصات الأسهم. وبذلك تعمل هذه المنصة كنافذة واحدة للمعلومات عن كل عناصر القطاع، بدلاً من أن يتولى كل عنصر تعريف نفسه للمستثمرين الأجانب بصورة فردية».

رغبة

وأضاف تور: «أسّسنا «فاينينس. سويس» منذ نحو عام، وكنا نرغب بنشرها على نحو موسّع من خلال مزيد من الفعاليات الحضورية، إلا أن القيود المفروضة بسبب تفشي جائحة «كوفيد 19» حالت دون ذلك. وأجرينا أواخر العام الماضي فعالية هجين بين المُشاركة الحضورية والافتراضية في سنغافورة، إلا أن نسبة المُشاركة الحضورية في هذه الفعالية كانت محدودة».

وأفاد تور أن الفعالية التي ستعقدها «فاينينس. سويس» في «إكسبو 2020 دبي» ستكون أولى الفعاليات الحضورية التي ستنظمها المنصة على الإطلاق. وأضاف إن ممثلين من وزارة التمويل الدولي السويسرية سيشاركون في الفعالية التي ستستعرض تجربة سويسرا في مجال التمويل المُستدام.

3 أسباب

وتطرّق تور إلى الأسباب التي دفعت «فاينينس. سويس» إلى اختيار «إكسبو 2020 دبي» تحديداً ليكون مُستهل فعالياتها الحضورية، فقال: «ثمّة ثلاثة أسباب. ويتمثل السبب الأول في كون «إكسبو 2020 دبي» يحظى بجمهور عالمي واسع النطاق، الأمر الذي سيساهم في طرح «فاينينس. سويس» على قاعدة جماهيرية عالمية عريضة، وهو أمر مهم لمنصة معلوماتية جديدة».

وأضاف تور: «ويكمن السبب الثاني في رغبة «فاينينس. سويس» بدخول السوق الإماراتية المحلية، فيما يتمثل السبب الثالث في رغبة المنصة بالاستفادة من المؤسسات المالية والبنوك العالمية العديدة المتواجدة في دبي».

وبدوره، أكّد كريستوف باومان، رئيس فريق العمل المعني بالتمويل المُستدام، والمعروف اختصاراً باسم «تي إف إس إف»، بوزارة التمويل الدولي السويسرية، أن دبي تحظى بإمكانيات مثالية للنجاح في تطبيق التمويل المُستدام.

وشارك باومان في العرض التقديمي وأدلى بمعلومات قيّمة عن التمويل المُستدام وآفاق نجاحه على مستوى العالم. وأفاد باومان أن نسبة الطلب من جانب المستثمرين في سويسرا وحدها على التمويل الذي يُراعي قضايا الاستدامة والبُعد البيئي تُقدّر حالياً بنحو 30%، وقابلة للزيادة.

وقال باومان: «يبذل فريق «تي إف إس إف» جهوداً مُكثّفة في الترويج لمفهوم التمويل المُستدام في سويسرا والعالم. وأرى أن القضية تكتسب زخماً متواصلاً».

MENAFN02032022000110011019ID1103789963


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.