Tuesday, 24 May 2022 09:23 GMT

الإمارات - لماذا لا يصدأ خنجر توت عنخ آمون الحديدي؟'

(MENAFN- Al-Bayan)

كشفت دراسة علمية حديثة السر الغامض وراء عدم تعرُّض خنجر الملك الفرعوني توت عنخ آمون للصدأ، على الرغم من كونه مصنوعاً من الحديد.

وأوضحت الدراسة، التي نُشرت في مجلة النيازك وعلوم الكواكب الأمريكية، أن السر في ذلك يكمن بأن المواد المستخدمة في صنع الخنجر ربما جاءت من الفضاء الخارجي عبر نيزك ضرب الأرض آنذاك.

ونقل موقع «اليوم السابع» عن صحيفة «آي بي تايمز» البريطانية أنه تم العثور على الخنجر مدفوناً في مقبرة الفرعون عام 1925 في مصر.

وكان علماء الآثار والخبراء في هذا المجال يحاولون منذ عقود الكشف عن التفاصيل المتعلقة بأصوله وكيفية تصنيعه.

وقالت دانييلا كوميلي، الكاتبة الرئيسة للدراسة: «الحديد النيزكي يشير بوضوح إلى وجود نسبة عالية من النيكل».

وأضافت كوميلي أن الخنجر يحتوي على الكوبالت الذي يدعم نظرية أن أصله خارج الأرض.

وتابعت: «لقد كانوا على علم بأن هذه القطع الحديدية النادرة قد سقطت من السماء بالفعل في القرن الثالث عشر قبل الميلاد، وتوقعت الثقافة الغربية ذلك قبل أكثر من ألفي عام».

وأجرى العلماء تحليلاً بالأشعة السينية للخنجر أظهر أن مقبضه الذهبي مصنوع من مادة لاصقة تعرف باسم «الجص الجيري».

وتم العثور على الخنجر ملفوفاً بغمد ذهبي به نمط من الزنابق والريش ورأس ابن آوى، وشفرة أخرى منفصلة من الذهب مدفونة مع الملك في المقبرة.

وتروى السجلات المصرية القديمة أن خنجراً تم إهداؤه أيضاً لجد توت عنخ آمون أمنحتب الثالث في حفل زفافه مع ابنة ملك ميتاني في الأناضول.

ويُعتقد أن توت عنخ آمون، أحد فراعنة الأسرة المصرية الثامنة عشرة، حكم مصر في التاسعة من عمره بين عامي 1332 و1323 قبل الميلاد.

واكتشف عالم الآثار البريطاني هوارد كارتر مقبرته عام 1922 في الوادي الشرقي للملوك بالقرب من القاهرة.

MENAFN02032022000110011019ID1103789958


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.