Tuesday, 24 May 2022 10:05 GMT

الإمارات - 14 % نسبة ارتفاع الوافدين إلى الدولة من سويسرا في 2021'

(MENAFN- Al-Bayan)

تجاوز عدد الزوار الذين قاموا بقضاء ليال فندقية في سويسرا من دولة الإمارات العربية المتحدة (مواطنين ومقيمين) مستويات ما قبل الجائحة وفقاً لأحدث الأرقام الصادرة عن هيئة السياحة السويسرية، حيث ارتفع عدد الليالي الفندقية المسجلة بنسبة 20.8% من 188384 إلى 227482 ليلة فندقية بين شهري يوليو وديسمبر 2021 بالمقارنة مع نفس الفترة من عام 2019، في المقابل ارتفع عدد الوافدين من سويسرا إلى دولة الإمارات بنسبة 14% من 75.084 وافداً في عام 2019 إلى 85632 وافداً خلال الفترة نفسها.

وقال ماتياس ألبريشت، هيئة السياحة السويسرية في دول مجلس التعاون الخليجي: «هذه أرقام غير عادية وتؤكد الشعبية التي تتمتع بها سويسرا بين المواطنين الإماراتيين والمقيمين على حدٍ سواء، فمنذ اليوم الأول الذي سُمح فيها للمقيمين في الإمارات العربية المتحدة بالسفر إلى سويسرا بتاريخ (28 يونيو 2021) فقد شهدنا زيادة كبيرة في حجم الزوار، كما ارتفع عدد الليالي الفندقية المحجوزة من 2.5 ليلة في المتوسط لكل زائر إلى 2.66 ليلة فندقية».

تدعم هذه الزيادة الكبيرة في الأرقام استطلاع حديث أجرته شركة يوجوف، الذي سلط الضوء في تقرير تصنيفات الوجهات والعلامات التجارية للسفر والسياحة لعام 2022 على سويسرا باعتبارها الوجهة الخارجية الأولى لسكان دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث أعطى مؤشر يوجوف لسويسرا درجة انطباع إيجابية بلغت 31.6 بزيادة سنوية قدرها 17.9%، متقدمة على سنغافورة (30.9) وكندا (28.6) وجزر المالديف (27.6).

وأعلنت الحكومة الفيدرالية السويسرية في يوم 17 فبراير 2022 أن السياح والزوار القادمين من الإمارات العربية المتحدة لم يعد مطلوباً منهم تقديم نموذج دخول أو شهادة لقاح أو نتيجة اختبار سلبية لفيروس كورونا المستجد «كوفيد 19» (بي سي آر).

تابعوا البيان الاقتصادي عبر غوغل نيوز

MENAFN02032022000110011019ID1103789298


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.