Wednesday, 18 May 2022 10:07 GMT

الإمارات - حقيقة تعرض مصر لإعصار مدمر'

(MENAFN- Al-Bayan)

كشفت منار غانم عضو المركز الإعلامي بهيئة الأرصاد الجوية في مصر، إن البلاد لن تتأثر بإعصار 'آنا' المدمر، بأي شكل من الأشكال.

وأوضحت أن مصر لا تتأثر بالكتل الهوائية القادمة من جنوب شرق إفريقيا، حيث إن البلاد تتأثر بالكتل الهوائية القادمة من جنوب وشرق أوروبا، وأحيانا غرب أوروبا، أو شبه الجزيرة العربية، خلال فصل الشتاء، كما تتأثر خلال فصل الصيف بامتداد منخفض الهند الموسمي، والكتل الهوائية القادمة من بعض المناطق الجنوبية من السودان.

ونوهت عضو المركز الإعلامي بهيئة الأرصاد الجوية، بأن مصر غير معرضة للأعاصير، كون الإعصار يحتاج لمسطح مائي كبير للتكون، كما في المحيط الهادي والهندي، لذلك فالتأثير غير وارد من قريب أو بعيد، كون مصر تطل على البحرين الأبيض والمتوسط وهذه البحار مغلقة ولا تتكون بها الأعاصير، فالأعاصير تتكون فقط في المحيطات الشاسعة، وفقا لصحيفة الوطن.

وأشارت إلى أن سرعة الرياح في الإعصار تكون عالية جدا، وتتجاوز الـ60 عقدة، 120 كيلومترا/الساعة، موضحة أن حالة عدم الاستقرار في الأحوال الجوية التي شهدتها مصر خلال الساعات الماضية، نتيجة لتأثر البلاد بمنخفض سطحي على البحر المتوسط، يدفع كميات كبيرة من الرطوبة تسبب في تساقط الأمطار بشكل كبير على السواحل كافة والدلتا وتمتد للداخل أيضًا كما نشطت الرياح الشمالية على مسطح البحر المتوسط مما أدى إلى ارتفاع الأمواج بشكل كبير يتجاوز 5 أمتار، مع انخفاض درجات الحرارة بشكل ملحوظ على كافة الأنحاء إثر دخول الكتلة الباردة.

وكان الإعصار 'آنا' قد ضرب جنوب شرق إفريقيا، محدثا رياح وصلت سرعتها إلى 100 كم/ س خلال يومي الإثنين والثلاثاء الماضيين، مصحوبا بأمطار غزيرة تسببت في أضرار خطيرة في منطقة جنوب شرق إفريقيا، فضلا عن تدمير الكثير من المنازل وقطع الطرق نتيجة لسقوط الأشجار وخطوط الكهرباء بفعل الحدث المناخي الشديد، بحسب ما أفاد به المعهد الوطني لإدارة الكوارث في موزمبيق.

MENAFN29012022000110011019ID1103608803


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.