Monday, 16 May 2022 09:00 GMT

الاردن - نتائج باهرة بعد إنجاز ألف عملية زرع الكبد في مجموعة أجيبادم تركيا

(MENAFN- Al Wakeel News)

الوكيل الإخباري - تعدّ زراعة الكبد واحدة من أكثر التدخلات الجراحية تعقيدا. يتميز مركز أجيبادم لزراعة الكبد بإسطنبول تركيا بمعدلات نجاح أعلى من المتوسطات العالمية في هذا المجال. حيث أنه بين عامي 2012 و 2020، تم إجراء أكثر من 1000 عملية زرع كبد في أجيبادم، وبلغت معدلات البقاء على قيد الحياة 92٪ في نهاية العام الأول و 89٪ في نهاية العام الخامس. تشمل هذه الأرقام الحالات المعقدة، وعمليات الزرع المشتركة، وعمليات زرع الكبد للأطفال، بما في ذلك الأطفال الذين تقل أعمارهم عن عام واحد. من خلال الطواقم ذات الخبرة وأحدث المعدات، تعد أجيبادم مركزا مرجعيا لعمليات زراعة الكبد للمرضى البالغين والأطفال من أجزاء أخرى من تركيا ومن العديد من البلدان المختلفة.
تواصل معنا الآن للحصول على رأي طبي مجاني. إضغط الرابط:

زراعة الكبد: حياة جديدة

اضافة اعلان

الكبد عضو حيوي. حيث يعتبر مسؤول عن أكثر من 500 وظيفة جسدية ويلعب دورا رئيسيا في التمثيل الغذائي وإزالة السموم بالإضافة الى وظيفة المناعة وتخثر الدم. من المستحيل العيش بدون كبد. في المرضى الذين يعانون من قصور كبدي حاد، تكون الزراعة هي الحل الأفضل وغالبا ما تنقذ الحياة. في مراكز أجيبادم لزراعة الكبد الموجودة في مستشفى جامعة أجيبادم أتاكنت ومستشفى أجيبادم بورصا، يتم إجراء عمليات زرع الكبد باستخدام طريقة زراعة الكبد التقويمية، والتي يتم قبولها على أنها 'المعيار الذهبي' في العالم. ومع ذلك، فإن النتائج الناجحة في جراحات الزرع تعتمد بالتساوي على الجراحة نفسها وعلاج ما بعد الجراحة. حيث تتطلب عمليات زرع الكبد رعاية طبية عالية التخصص والكفاءة طوال العملية، ويكون ذلك من التقييم قبل الجراحة إلى العناية المركزة والمتابعة بعد الجراحة. في أجيبادم، يتم تطبيق نهج متعدد التخصصات لجميع المرضى. تتكون فرق زراعة الكبد من متخصصين في الجراحة وأمراض الجهاز الهضمي والأشعة والعناية المركزة، وجميعهم يتمتعون بكفاءة عالية في الإجراءات المعقدة والمتقدمة.

 

زراعة الكبد من متبرع حي تكافح قوائم الانتظار

هناك فرق كبير بين عدد المرضى الذين ينتظرون زراعة الكبد وعدد الأعضاء المتاحة من المتبرعين المتوفين في جميع أنحاء العالم. في نفس الوقت، يعتبر الكبد هو العضو الوحيد في جسم الإنسان الذي يجدد نفسه ويمكنه الاستمرار في أداء وظيفته حتى لو تمت إزالة 70٪ منه. هذا يجعل من الممكن إجراء زراعة الكبد من المتبرعين الأحياء. عند التبرع بجزء من الكبد، يجدد الجزء المتبقي نفسه في غضون 3 أشهر ويستمر في العمل دون أي خسارة أو مضاعفات خطيرة. تعتبر زراعة الكبد من متبرع حي فرصة للحياة لمرضى الفشل الكبدي الذين لا يستطيعون الانتظار في قائمة الانتظار لتلقي عضو من متبرع متوفى. بالإضافة إلى ذلك، بفضل التخطيط الأفضل واختيار الأعضاء، تكون معدلات النجاح أعلى في عمليات الزرع من المتبرعين الأحياء.
الزراعة بالتبادل الاقتراني: في حالة عدم التوافق بين المتبرع والمتلقي
الزرع بالتبادل الاقتراني، المعروف أيضا باسم التبرع 'المزدوج' بالأعضاء، هو خيار متقدم آخر للأشخاص الذين لديهم قريب مقرب يريد التبرع بالعضو ولكن فصيلة دمه غير متطابقة. تعتبر عمليات الزرع بين فصائل الدم غير المتوافقة باهظة الثمن وتنطوي على مخاطر أعلى لحدوث مضاعفات في فترة ما بعد الجراحة.

 

البديل هو الزراعة بالتبادل الاقتراني: في هذه العملية، يوجد زوج آخر من المتبرعين والمتلقيين غير متوافقين ولكن يمكن توفير التوافق عندما يتغير المتبرعون. على الرغم من أن عمليات الزرع بالتبادل الاقتراني كانت مفضلة سابقا في عمليات زرع الكلى، إلا أنها تُستخدم أيضا في مرضى الكبد مؤخرا. قد تتضمن عمليات الزرع بالتبادل الاقتراني عدة أزواج. يعتبر هذا النوع من الجراحة المتقدمة عملية معقدة ويتم إجراؤها في عدد قليل من المراكز في العالم.

 

إجراء عمليات زراعة الكبد بشكل روتيني للأطفال


إذا احتاج الطفل إلى زراعة كبد، فيجب إجراء العملية فقط في مراكز طبية ذات خبرة. عندما يتم زرع الكبد للأطفال، يكون المتبرعون عادة بالغين، لذلك يجب تقليل حجم الكبد لاستيعاب حجم الطفل الأصغر. وهذا يتطلب من الفريق الطبي الحفاظ على كل من السمات التشريحية والفسيولوجية. لذلك، يتطلب تنفيذ الزراعة في مرضى الأطفال مستوى خاصا من الخبرة.

 


يقوم مركز زراعة الكبد في أجيبادم بإجراء عمليات زراعة الكبد بشكل روتيني لمرضى الأطفال. بعض هؤلاء المرضى عبارة عن حالات معقدة تم رفضها من قبل مراكز أخرى باعتبارها 'غير صالحة لزراعة الكبد'. كما يتم أيضا إجراء عمليات زرع الكبد والكلى المشتركة بنجاح، خاصة في الأطفال الذين يعانون من اضطرابات التمثيل الغذائي. كان وزن جسم بعض المرضى أقل من 8 كيلوغرامات، وكان وزن أصغر المرضى 4.7 كيلوغرام. لا يمكن إجراء هذا النوع من الجراحة بدون وحدات العناية المركزة للأطفال وحديثي الولادة، حيث تتم متابعة المرضى الصغار في بيئة خاصة بعد الجراحة.

 

لماذا يجب اختيار مركز أجيبادم لزراعة الكبد؟

يعمل في أجيبادم بعض المتخصصين الأكثر خبرة وكفاءة في زراعة الكبد في تركيا والعالم. كما أن روح الفريق والأساليب المتعددة التخصصات التي تدعمها التكنولوجيا الأكثر تقدما في العالم هي العوامل الرئيسية للنتائج الناجحة التي تفخر بها أجيبادم: 1000 عملية زرع كبد في 9 سنوات مع معدل أعلى من المتوسط العالمي لمعدلات الطعوم وبقاء المريض على قيد الحياة.


تواصل معنا الآن للحصول على رأي طبي مجاني. إضغط الرابط:

MENAFN25012022000208011052ID1103591551


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.