Wednesday, 18 May 2022 06:58 GMT

فريقان من الشرق الأوسط من بين المشاريع الابتكارية العشرة الأوائل في مسابقة هواوي العالمية "التكنولوجيا لخير الجميع" Tech4Good

(MENAFN- Asdaa BCW) فريقان من العراق ولبنان يقدمان مشروعين ابتكاريين لاستخدام التقنيات المتقدمة في مواجهة التحديات الاجتماعية
ضمت القائمة النهائية للفرق العشرة المرشحة في نسخة العام 2022 الافتتاحية من مسابقة هواوي العالمية "التكنولوجيا لخير الجميع" Tech4Good فريقين من منطقة الشرق الأوسط ترشحا من خلال مشروعين مميزين يركزان على توظيف التقنيات المتطورة في مواجهة التحديات الاجتماعية تم التصويت لهما عبر الانترنت من بين عشرات المشاريع الأخرى المقدمة في المسابقة. وتعتبر المسابقة إضافة نوعية لبرنامج المسؤولية الاجتماعية العالمي الرائد لشركة هواوي "بذور من أجل المستقبل"، المبادرة التي تهدف إلى مساعدة الدول في تنمية وإعداد المواهب الشابة في مجال تكنولوجيا الاتصالات وتقنية المعلومات، وتزويدهم بالمهارات والخبرات اللازمة لأخذ دورهم في سوق العمل المستقبلي الذي بات يعتمد التكنولوجيا كأحد أهم ركائزه.
تم اختيار فريقي Spirit and Opportunity من العراق وIntelligent Firefighting System من لبنان، من بين 79 مشاركة أولية على مستوى العالم. وقدّم الفريق العراقي مشروع نظام مراقبة وتتبع لتلوث الهواء يعتمد على طائرة بدون طيار، ويمكن أن يحل محل محطات المراقبة الثابتة المكلفة وغير الكافية، فيما اقترح مشروع الفريق اللبناني حلاً لمكافحة الحرائق يجمع بين التقنيات الحالية والطائرات المسيّرة باستخدام تقنية الجيل الخامس وإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي للاستجابة أوتوماتيكياً لحرائق الغابات قبل انتشارها.
وتحدثت كاثرين تشين، عضوة مجلس إدارة هواوي ورئيسة الشؤون العامة والاتصالات، في بداية حفل توزيع الجوائز عن النجاح الذي حققته المسابقة قائلة: "أضفنا قسماً جديداً إلى برنامجنا العالمي الرائد بذور من أجل المستقبل هو مسابقة التكنولوجيا لخير الجميع Tech4Good التي وصلت تنافسات نسختها الافتتاحية للعالمية. وقد سعدنا بوجود مشاريع ابتكارية من فرق من منطقة الشرق الأوسط التي أثبت شبابها من خلال العديد من مبادراتنا التي تركز على رفع سقف التنافسية في مجال الابتكارات التكنولوجية أنهم من بين الأفضل عالمياً على مستوى الابتكار التقني والتماشي مع التطور التكنولوجي.
وأشارت تشين إلى أن المسابقة تشجع المشاركين على التعاون في مجال الابتكار وإيجاد حلول تعتمد على تقنية المعلومات والاتصالات للمشاكل الاجتماعية التي يحددونها ويعملون لإيجاد الحلول لها بحسب طبيعة مجتمعاتهم وبلدانهم. وذكرت أن أكثر من نصف المشاركين في برنامج "بذور من أجل المستقبل" في العام الماضي كانوا نساءً من أكثر من 20 دولة. وأضافت: "التكنولوجيا لا تقتصر على جنس واحد، فالعالم المتنوع والشامل والمبتكر يحتاج إلى منظور المرأة وقوتها. ونتطلع إلى رؤية المزيد من النساء يشاركن في مجال العلوم والتكنولوجيا في السنوات القادمة".
يأتي هذا الإعلان بعد إطلاق هواوي لمبادرة "النساء في مجال التكنولوجيا" Women in Tech الجديدة، والتي تشجع المزيد من النساء على الانضمام إلى قطاع التكنولوجيا وتولي المزيد من الأدوار القيادية فيها.
يذكر أن برنامج "بذور من أجل المستقبل" أطلقته هواوي في العام 2008 وأصبح علامة عالمية راسخة في مجال تطوير المواهب المحلية الماهرة في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات وردم هوة التواصل بين البلدان والثقافات. ويدرس الشباب من جميع أنحاء العالم في هذا البرنامج تقنيات المعلومات والاتصالات المتقدمة ويتنافسون لاكتساب الخبرات والمهارات اللازمة لسوق العمل. وشهد البرنامج في العام 2021 مشاركة أكثر من 3,500 شخص من 117 دولة، وبذلك وصل العدد الإجمالي للمشاركين على مدار 13 سنة الماضية إلى أكثر من 12,000 طالب يمثلون 139 دولة. ويعتبر البرنامج من أوائل البرامج التي أطلقتها هواوي لرعاية المواهب الشابة في دول منطقة الشرق الأوسط، إضافةً إلى مسابقة تقنية المعلومات والاتصالات، وأكاديمية هواوي لتقنية المعلومات والاتصالات، ومسابقة هواوي للابتكار، وإنشاء مختبرات مشتركة في عدد واسع من الجامعات الرائدة في المنطقة. ويستفيد آلاف الشباب في المنطقة من برامج ومبادرات هواوي لتطوير المهارات المتقدمة كل عام، التي تعمل على تدريبهم وإعدادهم وتزويدهم بالمهارات اللازمة لقيادة التحول الرقمي والمساهمة بجهود التنمية الاجتماعية والاقتصادية في بلدانهم.

MENAFN25012022002844011350ID1103589840


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.

النشرة الإخبارية



آخر الأخبار